fbpx
Skip to content Skip to footer

5 طرق تساهم بها برامج إدارة المبيعات فى تحسين تجربة العملاء

يجب على أصحاب الأعمال الاهتمام دائمًا بكافة التفاصيل، حيث أن كل العمليات مهما بدت صغيرة فيمكنها بسهولة التأثير على رضاء العميل ونسبة المبيعات. فحتى عند تقديم أفضل منتج أو خدمة ممكنة بأسعار تنافسية -بسبب إدارة المبيعات بطريقة غير صحيحة- يمكن أن يتأخر وصول المنتج للعميل مما يؤثر على تجربته ويدفعه إلى عدم التعامل مع خدماتك مجددًا.

لذا فإدارتك للطلب تؤثر بشكل مباشر عن مدى رضا العميل عن الخدمة المقدمة، فما هي “إدارة الطلب”؟ وكيف تؤثر عن مدى رضا العميل، وكيف يمكن للإدارة الجيدة للطلب تقديم أفضل تجربة ممكنة للعميل؟

يشير مصطلح “نظام إدارة المبيعات” ببساطة إلى أداة برمجية لإدارة عملية استقبال وتنفيذ وتسليم المنتج. تؤثر جودة هذه العملية على مدى رضاء العميل عن طريق:

 مزامنة المخزون مع إدارة المبيعات

وجود كمية مخزون أكبر من الحاجة الفعلية يعني زيادة التكاليف؛ مثل تكلفة المخازن أو الخسارة بسبب فساد بعض المنتجات لطول فترات التخزين. أما وجود مخزون أقل من المطلوب أو نفاده دون تخطيط يسبب فقدانك لبعض المبيعات بسبب ترك العملاء للمنتج أو إيجاد بديل آخر لدى المنافسين.

تقدم برامج ال ERP  بيانات دقيقة ومستمرة عن حالات المخزون الحالية من نقص أو زيادة، كما تتبّع نقاط إعادة الطلب للمخزون مما يحافظ على المخزون في المستوى الأنسب، وذلك بسبب مزامنة برامج تخطيط موارد المؤسسة لبيانات المبيعات في جميع قنوات البيع، وبيانات حالة المخزون. وبذلك فإن الإدارة الجيدة للمخزون من خلال برامج الـ ERP ينتج عنها إدارة المبيعات بشكل أفضل تجنبك تكاليف الخسائر المحتملة وتضمن لك نسبة مبيعات متزايدة

ضمان وصول المنتج في أسرع وقت

يطلب العميل المنتج لعدة أسباب منها: حاجته إليه في الوقت الحالي، أو حاجته إليه لاحقًا، أو لأنه وجد أفضل عرض وسعر للمنتج. ولكن حتى مع اختلاف حالات احتياج العميل للمنتج، فلا يوجد عميل يريد طلب المنتج ولا يصله إلا بعد انتهاء احتياجه إليه أو بعد إيجاده عرضًا أفضل.

كلما طالت مدة شحن الطلبات للعملاء زادت احتمالية تردد العميل أو إيجاد عرضًا أفضل لدى المنافسين، مما يعني احتمالية إلغائه للطلب وبالتالي وجود مرتجعات أعلى بأضعاف.

تحكمك في صرف المنتجات من خلال برامج الـ ERP يوفر الكثير من الوقت اللازم لتجهيز وصرف المنتج، كما أن إدارة المبيعات وعملياتها بدقة وجمع بيانات عن أداء شركات الشحن يسمح لك باختيار شركة الشحن التي توفر أفضل خدمة حتى تكتمل تجربة شراء العميل بأفضل طريقة ممكنة.

إدارة المبيعات

تجنب الأخطاء الواردة في التسليم

حتى مع وجود أمهر الموظفين فإن احتمال الخطأ البشري احتمال قائم لا يمكن تجنبه. 

تتسبب الأخطاء البشرية مهما كانت بساطتها في ضجر العميل أحيانًا وربما رفضه أي تعامل مستقبلي مع البائع، فمنتج مختلف عن المطلوب أو حتى قياس أو لون خاطئ يمكنه إفساد تجربة الشراء بالكامل، وبالتالي خسارة كل العمليات المستقبلية المحتملة من هذا العميل، أو حتى خسارة العملاء الأوفياء لعلامتك التجارية.

تقوم برامج ERP -بجانب إدارة المبيعات- بأتمتة عمليتي تنفيذ وتسليم المنتج، كما تمكنك بعض البرامج مثل “إدارة” بتتبع جميع المنتجات من خلال رقم تسلسلي لتضمن تطابق المنتج الوارد في أمر البيع مع المنتج في أمر الصرف، مما ييسر تسليم منتج خالي من الأخطاء.

 

التعقب الدائم لحالة المنتج

 “أين المنتج؟” السؤال الذي يتكرر دائمًا عن المنتجات. قبل طلب العميل للمنتج هل يتوفر المنتج في المخازن؟

وبعد الطلب هل المنتج في حيز التجهيز أم انتهى من التجهيز وهو الآن في طريقه إلى العميل. في حال تأخر وصول المنتج للعميل من المسؤول؟ وكيف يجاب على استفسار العميل فيما يتعلق بحالة المنتج والمدة المتوقعة لوصوله؟

يصعب الإجابة عن أي من هذه الأسئلة دون تعقب دائم لحالة المنتج. تمكنك برامج الـ ERP من تعقب المنتج لحظة بلحظة بداية من تواجده في المخازن ومن ثم إدارة المبيعات الخاصة به وتتبع خروجه من المخزن وتسليمه لشركة الشحن وحتى وصوله ليد العميل.

تسهيل عمليات ما بعد البيع

بعد وصول المنتج للعميل فمن المتوقع حدوث أحد ثلاثة أمور:  إما احتفاظ العميل بالمنتج أو إرجاعه أو استبداله، وعند حدوث الاحتمالين الثاني والثالث تضمن برامج ERP تيسيير عمليتي إرجاع أو استبدال المنتج عن طريق تعقب المنتج من خلال رقمه التسلسلي، وحفظ ومزامنة كل بيانات المنتج لضمان عملية إرجاع سهلة للعميل وبيانات دقيقة عن هذا المنتج لتقليل احتمالية إرجاعه في المستقبل.

لذا وكما رأينا في النقاط السابقة، تساعدك برامج إدارة المبيعات -أو برامج الـ ERP التي تتاح بها خاصية إدارة المبيعات- في تحسين الخدمة التي تقدمها لعملائك، فبداية من إدارتك لمخزونك تساعدك إدارة المبيعات في التحقق من توفر المنتجات التي يطلبها عملاؤك ومن ثم تمكّنك من اختيار أفضل شركة لإيصال المنتج للعميل وانتهاءً بتسليم المنتج الصحيح للعميل.

اقرا ايضاً في مدونة إدارة: كيف تدعم إدارة نجاح تجارتك الإلكترونية

عرض التعليقاتاغلق التعليقات

اترك رد