fbpx
Skip to content Skip to footer

التكامل مع منظومة الفاتورة الإلكترونية

قدمنا لكم في المقال السابق الأسئلة الأكثر شيوعًا والتي تدور حول الفاتورة الإلكترونية وخصائصها، وكيفية إصدارها والتعامل معها.

استكمالًا لما بدأناه نعرض عليكم في هذا المقال معنى التكامل مع منظومة الفاتورة الإلكترونية ووسائل ذلك التكامل ومتطلباته، مع شرح نظام تكويد السلع المستخدم داخل الفاتورة الإلكترونية.

التكامل مع منظومة الفاتورة الإلكترونية

تتيح المنظومة خيار ربطها بأي من نظم تخطيط موارد المؤسسة ERP. يتم تحقيق هذا التكامل باستخدام مجموعة من واجهات برمجة التطبيقات APIs التي توفّرها الشركة المنفذة للحل الفني. توفر مصلحة الضرائب أيضا منصة لشرح خطوات التكامل وواجهاته، ويمكنك الاطلاع على أمثلة وموارد إضافية للمساعدة على التكامل من هنا.

يجدر الإشارة هنا إلى أن مصلحة الضرائب لا تزال تعمل على ربط منظومة الفاتورة الإلكترونية بالإقرار الإلكتروني، ومن المتوقع إتاحة هذا التكامل مع منظومة الفاتورة الإلكترونية في المراحل التالية للمنظومة. 

وقد أبدت مصلحة الضرائب استعدادها لتقديم الدعم الفني من خلال الرد على أسئلة الشركات واستفساراتها، ونشر التوعية اللازمة وإقامة ورش العمل.

وسائل التكامل مع منظومة الفاتورة الإلكترونية

وفّرت مصلحة الضرائب المصرية دليل أدوات تطوير البرمجيات SDK لمساعدة المطورين في الشركات المختلفة على فهم كيفية التكامل مع منظومة الفاتورة الإلكترونية. تستخدم المنظومة كلا من أدوات تطوير البرمجيات SDK وواجهة برمجة التطبيقات APIs لشرح وتحقيق التكامل مع برامج تخطيط موارد المؤسسة ERP المختلفة، ولكن ما هي هذه الوسائل؟ وما فائدتها؟

  • أدوات تطوير البرمجيات SDK

هو مستند يشرح كيفية عمل التعديلات اللازمة على برامج تخطيط موارد المؤسسة ERP ليتمكن من التعامل مع واجهة برمجة التطبيقات الخاصة بالمنظومة. يحتوي هذا المستند على معلومات هامة مثل: أنواع المستندات (فاتورة، إشعار خصم، إشعار إضافة، …) ومكوناتها وعناصرها، والعمليات التي تتم عليها (إرسال، إلغاء، …)

بالإضافة إلى المستندات اللازم استيرادها لمساعدة الشركات على الانتقال وفهم كيفية البدء في عملية التكامل مع منظومة الفاتورة الإلكترونية، يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات عن هذا المستند من هنا.

  • واجهة برمجة التطبيقات API

هي وسيلة تقنية يتم من خلالها الاتصال بمنظومة الفواتير الإلكترونية لتبادل البيانات والمستندات.

الفاتورة الإلكترونية متطلبات إتمام التكامل مع منظومة الفاتورة الإلكترونية

لإتمام التكامل بين برامج تخطيط موارد المؤسسة ERP ومنظومة الفواتير الإلكترونية تحتاج برامج تخطيط موارد المؤسسات ERP  إلى تعديل لتتكامل مع واجهات التطبيقات البرمجية التي نشرتها مصلحة الضرائب حتى تتمكن هذه البرامج من تبادل المستندات مع منظومة الفواتير الإلكترونية.

لا يتطلب هذا التكامل مع منظومة الفاتورة الإلكترونية أي تراخيص إضافية للأجهزة أو البرامج، ولكن يجب على الشركات الحصول على جهاز HSM لاستخدامه في التوقيع الرقمي على المستندات قبل تقديمها.

التعامل مع الفواتير بعد التكامل مع منظومة الفاتورة الإلكترونية

بعد إتمام التكامل مع منظومة الفواتير الإلكترونية ستبدأ بتلقي إخطارات من المنظومة في كل مرة تصدر فيها فاتورة وترسلها لمنظومة الفواتير الإلكترونية. تعمل هذه الإخطارات على تأكيد وصول الفاتورة إلى المنظومة، ويمكن استلام هذه الإخطارات عبر وسائل مختلفة كالبريد الإلكتروني، أو الرسائل القصيرة أوحتي  برامج تخطيط موارد المؤسسة ERP ذاتها.

تقبل منظومة الفواتير الإلكترونية إرسال دفعات مجمعة (baches) من الفواتير، ويتم في هذه الحالة التحقق من كل فاتورة على حدة. ويجب على الممولين إدراج البيانات الكاملة للمشترين غير المسجلين (صغار التجار)، وتحتوي هذه البيانات على اسم المشتري ورقم سجله الضريبي أو رقمه القومي حتى يتم قبول الفاتورة. يستثنى من هذا الفواتير التي تكون قيمتها أقل من القيمة التي حددتها مصلحة الضرائب والتي لا تستدعي إدخال الرقم الضريبي أو الرقم القومي للمشتري.

إدخال الفواتير أثناء وجود عطل في منظومة الفاتورة الإلكترونية

في حالة حدوث أي عطل دخالي بمنظومة الفواتير الإلكترونية فيمكن للشركات حينها رفع الفواتير عن فترة التوقف الناتج عن العطل على هيئة دفعة فواتير مجمعة (batch) طبقا للمدة التي يحددها القانون.

أنظمة تكويد السلع في منظومة الفواتير الإلكترونية

تعمل منظومة الفواتير الإلكترونية بنظام تكويد عالمي للسلع والخدمات وتصنيفاتها وهو GS1 وGPC. فما هي هذه الأنظمة؟

  • نظام تكويد (Global Standards 1) GS1

وهو معيار لتوحيد كود السلع والمنتجات والخدمات التابعة لكل شركة بحيث يكون هذا الكود فريدا وغير متكرر على مستوى العالم، ويضمن تابعية المنتج للشركة المصنعة.

  • معيار تصنيف السلع والخدمات(Global Product Classification) GPC

وهو نظام تصنيف للسلع والخدمات. يتكون هذا المعيار من أربع مستويات تصنيف سلعي، ويتم فيه تصنيف المنتج أو الخدمة المقدمة من الشركة تحت كود محدد يصف هذا التصنيف.

مواءمة أنظمة التكويد داخل الشركات مع منظومة الفواتير الإلكترونية

في حالة عدم توفر نظام تكويد GS1 لدى الشركة، فيجب عليها حينها عمل مواءمة (mapping) بين أكوادها الداخلية والتصنيف العالمي للسلع GPC حتى تتمكن الشركة من استخدام تلك السلع في منظومة الفواتير الإلكترونية. يتم إعداد وتنفيذ المواءمة بين الأكواد من خلال الشركات وليس من خلال مصلحة الضرائب المصرية.

لن تحتاج الشركات -عند عمل المواءمة- إلى تغيير أكوادها الداخلية حيث يسمح تصنيف GPC العالمي للشركات بالاحتفاظ بأكوادها الداخلية مع مواءمتها مع التصنيف العالمي.

إضافة أكواد لمنتجات وخدمات جديدة

يمكن إضافة منتجات وخدمات جديدة لم تكن موجودة من قبل. عندها وفي حالة استخدام الشركة لنظام GS1 العالمي للتكويد فسيتم التحديث وإدخال الأكواد الجديدة في منظومة الفواتير الإلكترونية بمصلحة الضرائب آليًا، أما في حالة استخدام الشركة لأي نظام تكويد آخر فيتم حينها عمل مواءمة مع نظام التكويد GPC.

ويجب إخطار المصلحة قبل استخدام أي كود جديد بمدة لا تقل عن ۱٥يومًا.

اختلاف كود السلعة بين البائع والمشتري

في حالة اختلاف كود السلعة بين البائع والمشتري فيتم التعامل من خلال المعايير الهاصة بالتكويد ةالمستخدمة داخل منظومة الفواتير الإلكترونية وهي GS1 و GPC. وعليه -لإصدار فاتورة إلكترونية- يتم استخدام الأكواد التي تمت مواءمتها.

بيع أصل ثابت أو مادة خام

عند بيع أصل ثابت للشركة أو مادة خام لديها فلا بد أن تتم مواءمة كود السلعة المباعة مع معايير التكويد المستخدمة داخل المنظومة حتى تتمكن الشركة من إصدار فاتورة بيع، فلن يتم قبول أو التعامل مع أي أكواد لم تتم مواءمتها.

 

 

عرض التعليقاتاغلق التعليقات

اترك رد