fbpx

أهم 9 مميزات لبرامج الـ ERP في إدارة الحسابات المالية

5 دقائق للقراءة
أهم 9 مميزات لبرامج الـ ERP في إدارة الحسابات المالية

مع تطور التكنولوجيا، وتسارع عجلة الأعمال، تحتاج الشركات الصغيرة، والمتوسطة إلى برامج تخطيط موارد المؤسسات ERP، لتوفير الوقت، والمال، ومعالجة الأخطاء البشرية، فموخرًا أصبحت تلك البرامج بمثابة مساعد شخصي لأغلب رواد الأعمال، إذ تساعدهم على إدارة الحسابات المالية، واتخاذ قرارات مضمونة؛ عندما يتعلق الأمر بالتحكم في الإيرادات، والمصروفات، وغيرها.

وليس ذلك فحسب، وإنما مميزات أخرى سنتعرف عليها بالتفصيل في هذا المقال، تابع معنا.

ما هي برامج تخطيط موارد المؤسسات ERP؟

قبل أن نعرض لك مميزات برامج تخطيط موارد المؤسسات، ودورها في إدارة الحسابات المالية، دعنا نوضح لك ما هي تلك البرامج، وآلية عملها.

برامج تخطيط موارد المؤسسات هي حل محاسبي مناسب لإدارة الحسابات، وتقديم رؤية شاملة للمساعدة في اتخاذ القرارات المالية الصحيحة. تكون هذه البرامج بمثابة مساعد شخصي لقسم الحسابات في جميع العمليات؛ فعلى سبيل المثال بدلًا من إدخال العمليات يدويًا تقوم برامج الـ ERP بتسجيل القيود المحاسبية تلقائيًا، بالإضافة إلى تتبع الإيرادات والمصروفات، وتخزين كل تفاصيل العمل.

من خلال تلك البرامج تتمكن الشركات من ربط كافة الأقسام والعمليات مع بعضها البعض، على سبيل المثال: ربط عمليات التصنيع، التوريد، إدارة المخازن، بيانات العملاء والموردين، تقارير المبيعات، أنشطة الموارد البشرية، والحسابات، وغيرها، في نظام واحد، مما يساعد على القيام بالعمل بشكل أكثر مرونة، وفعالية.

مميزات برامج الـ ERP في إدارة الحسابات المالية

مميزات برامج الـ ERP في إدارة الحسابات المالية

تتعدد مميزات برامج تخطيط موارد المؤسسات، لتشمل الآتي:

1- تغطية كل الاحتياجات المحاسبية

يؤدي ضعف قسم الحسابات في أي شركة، إلى حدوث نشاط تجاري سلبي، ولتفادي ذلك، تمكّنك برامج تخطيط موارد المؤسسات ERP من إدارة العديد من الاحتياجات المحاسبية. فتساعدك على:

  • تقدير متطلبات رأس المال.
  • إدارة العملات المتعددة.
  • متابعة الإيرادات أولًا بأول.
  • معرفة صافي الأرباح.
  • حساب متوسط الدخل.
  • تخصيص التكاليف للأنشطة التجارية المختلفة، مثل: المواد الخام، والنقل، التوريد، والتصنيع.

لم يعد قسم الحسابات في مؤسستك بحاجة إلى أية مستندات ورقية، أو حتى إنشاء أي تقارير مالية يدويًا، إذ توفر هذه البرامج الوقت الخاص بقسم الحسابات بنسبة كبيرة، لأنها تمكنك من إعداد تقارير مالية مفصلة، بطريقة إلكترونية، دون الحاجة إلى المجهودات البشرية، مما يُسهل عليك عملية إدارة الحسابات المالية.

2- معالجة أخطاء الحسابات

عند إدخال البيانات الحسابية بطريقة يدوية من الشائع أن تكثر الأخطاء، وقد تكون تلك الأخطاء طفيفة، وبسيطة أو كبيرة، وفادحة، وفي كلتا الحالتين يؤثر ذلك بالسلب على مؤسستك، على سبيل المثال: تؤثر البيانات المحاسبية غير الصحيحة على جودة التحليلات المالية، والتي بدورها تؤثر على تقاريرك، والتزاماتك الضريبية.

يمنع نظام تخطيط موارد المؤسسات حدوث مثل هذه الأخطاء، لأن النظام يمنحك معلومات دقيقة عن الوضع المالي لشركتك.وبالتالي تتمكن من إدارة الحسابات المالية بشكل متقن.

3- التنبؤ بالأوضاع المالية المستقبلية

من خلال البيانات الحالية، يتيح لك برنامج تخطيط موارد المؤسسات وضع رؤى مستقبلية لإدارة الحسابات المالية الخاصة بك، وذلك لأنه يساعدك على:

  • عرض البيانات المالية بشكل تفصيلي.
  • مراقبة التكاليف بطريقة دورية.
  • القدرة على قياس الإيرادات.
  • الاطلاع الدائم على كافة المعاملات النقدية.
  • تتبع البيانات المالية في كافة أقسام الشركة.

من خلال تلك النقاط، ستتمكن من وضع رؤى، وخطط مستقبلية بخصوص المعاملات المالية الخاصة بشركتك، لتحسين الجانب المحاسبي، وتطويره بأفضل شكل.

4- تتبع كل الأنشطة المالية من مكان واحد

من أكثر المشكلات شيوعًا عند إدارة العمل بالطريقة التقليدية في قسم الحسابات هو التشتت في تنظيم الأنشطة المالية، والصعوبة في ربطها جميعًا مع بعضها البعض، فمن الوارد أن تُفقد، أو تتداخل البيانات فلا يتم تنسيقها بدقة، وذلك على عكس ما يحدث في برامج تخطيط موارد المؤسسات.

يعمل النظام الآلي الخاص بتلك البرامج على تتبع كافة الأنشطة بسلاسة، وإحكام، على سبيل المثال: تتبع جداول مدفوعات العملاء، وإدارة الائتمان، وتتبع الإيرادات، ومراقبة أرباح المؤسسة، وإدارة الفواتير، وتحليل الميزانية، ومن ثمّ ربط كافة تلك الأنشطة في نظام واحد.

والأمر لا يقتصر على قسم الحسابات فقط، وإنما يشمل أيضًا توفير قاعدة بيانات مشتركة بين الإدارات المختلفة في المؤسسة؛ مثل: تجميع البيانات الخاصة بالمحاسبة، والموارد البشرية، وإدارة سلسلة التوريد، بالإضافة إلى بيانات عمليات التصنيع المعقدة، مما يوفر رؤية شاملة، متكاملة، ودقيقة عن وضع العمليات التجارية في المؤسسة.

5- زيادة فرص تنمية المؤسسة

تساعد إدارة الحسابات المالية عن طريق برامج الـ ERP على زيادة فرص تنمية المؤسسة، وذلك لأنها تعمل على:

  • معالجة مشكلات التدفق النقدي.
  • إدارة النقد بطريقة منظمة.
  • تبسيط الحسابات المالية.
  • تجميع، وتحليل البيانات بطريقة إلكترونية بعيدًا عن الأخطاء البشرية.

وبجانب تلك النقاط، تستطيع المؤسسة تقليل تكاليف التشغيل بنسبة كبيرة من 10% وحتى 15%، لأن تلك البرامج تعمل على تجميع العمليات المجزأة في قواعد بيانات مركزية تتيح متابعة مهام العمل اليومية في وقت واحد، مما يساعدك على إدارة العمل بطريقة مميزة، واحترافية توفر الوقت، والمال، والجهد.

6- أمن البيانات المالية

من أهم مميزات برامج تخطيط موارد المؤسسات في إدارة الحسابات المالية هو أمن البيانات، إذ تساعد على حماية المعلومات الرقمية الخاصة بالمؤسسة من خلال تشفيرها بأساليب وطرق فعالة، مثل البنية التحتية السحابية التي تشمل عددًا من التقنيات والعمليات التي تعمل على حماية مختلف البيانات لكافة الأقسام، وبذلك تحفظ برامج الـ ERP المؤسسة من الفساد الخارجي، وأيضًا الداخلي، وتحميها من الخسارة المالية، أو تدهور ثقة مستهلكيها، ومن ثمً الحفاظ على سمعة المؤسسة، بعيدًا عن الانتهاكات الأمنية.

7- إدارة سلسلة التوريد

تتطلب سلسلة التوريد في المؤسسة إلى إدارة الحسابات المالية الخاصة بها بمنهجية، وهذا ما تقوم به برامج تخطيط موارد المؤسسات، إذ تعمل على متابعة حركة الإمدادات، والسلع، من الموردين الفرعيين، إلى الموردين الأساسيين، ومن ثمّ إلى الشركات المصنعة، وبعد ذلك تجار التجزئة، والمستهلكين، وخلال تلك العملية يتم تعقب كافة البيانات المالية، وما تحتاجه تلك العمليات من تمويل لإتمامها بأفضل شكل.

بالإضافة إلى أن تلك البرامج تسمح بإنشاء قاعدة بيانات لكافة الموردين، لسهولة التواصل معهم، وتتبع حساباتهم المالية، والرجوع إلى أي مورد في أي وقت، مما يجعل العمل أكثر جودة وتنسيق.

8- توفير تقارير مالية مفصلة

تعمل برامج تخطيط موارد المؤسسة على توفير تقارير مالية بشكل مفصل، لتجعلك على دراية أولًا بأول بكل ما يخص عملك، فتتنوع تلك التقارير لتشمل:

  • تقارير قوائم الدخل.
  • تقارير أعمار الديون.
  • تقارير المبيعات.
  • تقارير الشيكات.
  • تقارير الضرائب.
  • تقارير النواقص، والرواكد.
  • تقارير تحليل الوضع المالي للشركة.
  • تقارير استلام الأصناف، والمعاملات المالية الخاصة بها.

اقرأ أيضًا: أفضل برنامج محاسبي متكامل: 9 خدمات أساسية يقدمها “إدارة”

9- خفض التكاليف العامة

كيف تخفض برامج تخطيط موارد المؤسسة التكاليف العامة؟

تساعد برامج الـ ERP على خفض التكاليف العامة للمؤسسة، وذلك من خلال تقليل أعباء العمالة، والاعتماد على البرنامج في القيام بالأعمال المختلفة بشكل إلكتروني، وتبسيط كافة العمليات، والقيام بها من خلال نظام مركزي واحد، وبالتالي الاستثمار في الوقت، والمال.

إلى جانب تمكين فريق العمل من استخدام برنامج تخطيط المؤسسة، لتحسين استغلال وقت العمل، ومساعدته على زيادة الإنتاجية، وبالتالي رفع مستوى رضا العملاء، مما يعمل على زيادة الأرباح، وليس خفض التكاليف فحسب.
خاتمة
في وقتنا الحالي، أصبحت برامج تخطيط موارد المؤسسات حلًا مثاليًا لتجنب كافة العقبات، التي قد تقف في طريق الشركات، وتعرقل عملية نموها، وخاصة في إدارة الحسابات المالية؛ التي تُعد المحرك الرئيس للأعمال في أي مجال، لذا إذا كنت ترغب في تطوير قسم الحسابات الخاص بعملك، وتزيد من كفاءة شركتك، لا تتردد في التواصل معنا؛ لنوافيك بكافة التفاصيل.

مقالات ذات صلة

5 دقائق للقراءة

١٠ معايير ضرورية لقياس أداء شركات تقديم البرمجيات كخدمة

في الثالث والعشرين من أبريل لعام ٢٠١٢، قررت Adobe Inc تقديم حزمة برامجها الأساسية الخاصة بالمبدعين كخدمة بدلاً من تقديمها كمنتج كما كان في السابق؛ مما يعني أن من يريد…

5 دقائق للقراءة

12 فائدة لاستخدام برامج المحاسبة السحابية لمتجرك الإلكتروني

مع التطور التكنولوجي واتجاه العالم للحلول الرقمية أصبح استخدام برامج المحاسبة السحابية في المتاجر الإلكترونية خيارًا رائعًا لأصحاب الأعمال، فهي تجعل عملهم أسهل وأسرع وأكثر كفاءة، وتساهم في تبسيط عملياتهم…

4 دقائق للقراءة

تلاعب بعض شركاء أودو بالنسخة المجانية | كيف يؤثر ذلك على عملك؟

يبحث أ. علي محمود -مدير شركة ناشئة في مجال التجارة الإلكترونية- عن نظام ERP يساعده في إدارة عملياته بكفاءة، وبعد بحث طويل، وقع اختياره على أودو، فقد جذب انتباهه عرض…