fbpx
Skip to content Skip to footer

8 خطوات لإنشاء مشروع سوبر ماركت مربح

شباب اليوم متحمسون لريادة الأعمال، فالوظيفة لم تعد آمنةً، والحصول عليها صعب، والاستمرار بها ليس مضمونًا!

وإذا فكرنا في أنواع الاستثمارات الملائمة للشريحة الكبرى من الشباب، فإنشاء مشروع سوبر ماركت هو فكرة مناسبة، فالمخاطرة فيه منخفضة، وحجم الطلب والإقبال عليه كبير، فوفقًا للإحصائيات يبلغ حجم مبيعات سلاسل السوبر ماركت والهايبر ماركت في مصر حوالي 140 مليار جنيه سنويًا، إلى جانب عدم تشبع السوق من تلك التجارة واحتياجه للمزيد.

مع ذلك، فبدأ مشروع سوبر ماركت ليس سهلًا، بل يحتاج إلى دراسة جيدة واتباع عدد من الخطوات لإنشائه، فما هي تلك الخطوات؟

8 خطوات لإنشاء مشروع سوبر ماركت

خطوات إنشاء مشروع سوبر ماركت

هناك مجموعة من العوامل التي يجب أن تحسبها جيدًا، وعدد من الخطوات الأساسية التي لا بد من اتباعها للتمكن من بدء مشروع سوبر ماركت الخاص بك، وهي كالآتي:

1- وضع خطة للعمل

خطة العمل الجيدة هي مفتاح نجاح أي مشروع، فمن خلالها تستطيع الوصول لأهدافك بشكل مدروس بعيدًا عن العشوائية والتخبط.

وللتمكن من وضع خطة جيدة للعمل فلا بد من:

  • دراسة السوق المستهدف جيدًا، وتحديد مدى احتياجه لإنشاء مشروع سوبر ماركت الخاص بك.
  • وضع ميزانيتك، وتحديد مصارفها، وتقدير حجم متجرك بناءً عليها، وهل ستكفي ميزانيتك لبدء المشروع أم ستحتاج إلى شريك، وكذلك هل ستكتفي بإيجار المحل وتوفير أموالك للتوسع في البضائع، أم ستقوم بشرائه.
  • تحديد النطاق المكاني الذي ستبدأ فيه متجرك، ودراسة وتحليل المنافسين في ذلك النطاق، ومعرفة نقاط قوتهم وضعفهم لتتمكن من التفوق عليهم.
  • تحليل الجمهور المستهدف، وهم جميع السكان حول متجرك، ومعرفة احتياجاتهم ورغباتهم ومشاكلهم، حتى تستطيع تقديم ميزة لهم وتجذبهم إليك.
  • وضع الخطوط العريضة لإدارة متجرك، وتحديد طريقة المبيعات، وهل ستكتفي بمبيعات المتجر أم ستتوسع في توصيل الطلبات للمنازل.
  • الاطلاع على القوانين المتعلقة بالمجال، وتحديد الإجراءات القانونية الواجب إتمامها قبل البدء.
  • تحديد قائمة بالموردين الذين ستتعامل معهم.
  • تحديد عدد العمالة المناسبة بشكل مبدئي، ومعرفة متوسط أجورهم.
  • وضع خطة للترويج لمشروع سوبر ماركت الخاص بك في بداية انطلاقه.
  • حساب العائد المطلوب على الاستثمار (ROI) ومعرفة كيفية تحقيقه.

تحديد كل النقاط السابقة ليس سهلًا، بل يحتاج إلى دراسة وبحث ومجهود، لكنه أمر ضروري لنجاح مشروعك وضمان استمراريته.

2- اختيار الموقع المناسب لعملك

يعد اختيار موقع السوبر ماركت قرارًا استراتيجيًا له تأثير طويل المدى، فالموقع يتحكم بشكل كبير في حجم الإقبال على متجرك، بالإضافة إلى أنه لا يمكنك تغيير الموقع بسهولة إذا كان الإقبال أقل من المتوقع، لذا احرص على أن يكون موقعك مرئيًا وسهل الوصول إليه.

تلعب مساحة المتجر أيضًا دورًا هامًا، فإذا كان الموقع مناسبًا لكن مساحة المتجر صغيرةً سيؤثر ذلك على كمية منتجاتك، وبالتالي مستوى مبيعاتك وأرباحك.

من المهم هنا ملاحظة أن إنشاء مشروع سوبر ماركت في موقع جيد وبمساحة مناسبة قد يكون مكلفًا بعض الشيء، لذا يجب أن تراعي ذلك في ميزانيتك.

3- الحصول على التراخيص

إنشاء سجل تجاري والحصول على التراخيص اللازمة عامل مهم للبدء بأي مشروع، خاصةً إذا كان مشروع سوبر ماركت، وذلك لتعلقه المباشر بصحة المواطنين.

أما عن المستندات القانونية المطلوبة لتسجيل متجرك، فمن أبرزها:

  • عقد إيجار أو تمليك للمحل.
  • صورة ترخيص المحل مع الاطلاع على الأصل.
  • إيصال كهرباء حديث.
  • صورة من بطاقة الرقم القومي الخاصة بك، وينبغي أن تكون سارية.
  • رسم هندسي لموقع الإشغال.
  • شهادة صحية خاصةً أنك تعمل في مجال المواد الغذائية.

هذه بعض الأوراق المطلوبة لإنشاء سجل تجاري، مع ضرورة التسجيل في مصلحة الضرائب أيضًا ونظام الفاتورة الإلكترونية، والإيصال الإلكتروني، إذ يتم حاليًا ضم العملاء إلى الإيصال الإلكتروني بدءًا بالعملاء الأكبر حجمًا، ومع الوقت ستكون جميع محلات السوبر ماركت تابعة لهذا النظام.

4- شراء الأدوات اللازمة

يحتاج أي مشروع سوبر ماركت إلى عدد من الأدوات اللازمة للعمل، والتي يجب أن تضعها في حساب ميزانيتك، ويمكن أن تكلفك تلك الأدوات مبلغًا كبيرًا؛ لكنها ضرورية لبدء مشروعك، بالإضافة إلى أنها مصاريف ثابتة تنفق لمرة واحدة فقط وتستفيد منها لسنوات عديدة.

وأبرز هذه الأدوات:

  • رفوف وستاندات لعرض البضائع.
  • ثلاجة حفظ الألبان والعصائر والمياه.
  • ثلاجة حفظ منتجات اللحوم والخضروات.
  • ثلاجة حفظ المثلجات.
  • ميزان إلكتروني.
  • قطاعات للجبن واللانشون.
  • ماكينات للتغليف.
  • مكتب للكاشير.
  • نظام مراقبة لحماية المحل.
  • لافتة باسم المحل.
  • هاتف لاستقبال الطلبات إذا كنت توفر خاصية التوصيل للمنازل.

هذه بعض المتطلبات الأساسية في البداية، والتي يمكنك التوسع فيها وزيادة أعدادها كلما كبر حجم مشروعك.

5- اختيار المنتجات

لقد سجلت النشاط التجاري، ولديك خطة جيدة واخترت موقعًا ملائمًا، بعد ذلك تأتي الخطوة الأهم لأي مشروع سوبر ماركت، وهي التخطيط لملء المخزون من خلال اختيار المنتجات الملائمة لشرائح جمهورك المستهدف.

هناك مئات المنتجات التي يمكن عرضها في السوبر ماركت، وعشرات العلامات التجارية لكل صنف منها، واختيار الصنف الملائم يعتمد على عامل الطلب عند الجمهور.

يجب أن تراعي الأنواع التي يحتاجها ويقبل عليها جمهورك، والعلامات التجارية التي يفضلها.

دراسة تفضيلات الجمهور هي الأساس الذي ستَبنى عليه منتجات متجرك، ثم يأتي بعدها عامل آخر؛ وهو مقدار هامش الربح، فإذا كان هناك عدد من العلامات التجارية التي يتساوى عليها الطلب من الجمهور؛ فعامل التفضيل بينهم هو هامش الربح لكلٍّ منهم، اختر أكثرهم ربحًا وأبرِزه أمام الجمهور باستمرار، واجعل الأقل ربحيةً أبعد قليلًا عن مستوى الرؤية.

6- التعاقد مع الموردين

بعد اختيار المنتجات والعلامات التجارية المناسبة، ستحتاج إلى تحديد الموردين والتعاقد معهم.

يعتمد اختيار الموردين على حجم مشروع سوبر ماركت الخاص بك، إذ يمكنك أن تتعاقد مع:

تجار الجملة

يمكنك الحصول على المنتجات عن طريق تجار الجملة، وذلك إذا كان متجرك صغيرًا، وهؤلاء من السهل الوصول إليهم، وشراء أي كمية من خلالهم بأي طريقة دفع تتفقون عليها، سواءً كان الدفع عاجلًا أم بالآجل.

رغم سهولة التعامل مع تجار الجملة، إلا أن منتجاتهم تكون أغلى من الشركات والمصانع، وبالتالي يكون هامش الربح أقل.

شركات التوزيع

هناك العديد من الشركات المتخصصة في توزيع المواد الغذائية، ويكون لديها كل ما تحتاج إليه من منتجات لكافة العلامات التجارية مثل: مواد البقالة الجافة، والمنتجات المثلجة، وغيرهما.

التعاقد مع شركات التوزيع له العديد من المميزات، إذ يمكن التفاوض معها على طرق الدفع المناسبة، بالإضافة إلى أن منتجاتهم تكون أرخص من تجار الجملة، وبالتالي يكون هامش الربح أعلى.

مع ذلك، فإن التعاقد مع تلك الشركات يكون أصعب من تجار الجملة، فيجب أن يكون حجم مشروع سوبر ماركت الخاص بك كبيرًا أو متوسطًا حتى تتعاقد معك.

الشركات المصنعة

تمتلك العلامات التجارية المختلفة مصانع ووكلاء في معظم الدول، يمكنك التعاقد مع تلك المصانع أو الوكلاء والحصول على المنتجات منهم مباشرةً، وحينها ستكون التكلفة أقل بكثير، وهامش الربح أعلى، بالإضافة إلى أن جميع المنتجات ستكون في بداية فترة صلاحيتها، مما يزيد من ثقة عملائك بك.

لكن التعاقد مع تلك الشركات صعبٌ للغاية، إذ يجب أن يكون حجم مشروعك كبيرًا وميزانيتك ضخمةً.

7- تصميم المحل وترتيب المنتجات

استراتيجيات ترتيب المنتجات

تنظيم أرفف السوبر ماركت بشكل جيد يشجع العملاء على البقاء لفترة طويلة، وشراء المزيد من المنتجات، وذلك بغض النظر عن حجم متجرك.

تخضع عملية تنظيم السوبر ماركت لدراسات واسعة، وهناك العديد من الخبراء الذين لديهم القدرة على مساعدتك في تلك الخطوة.

ولكن إذا لم تكفِ ميزانيتك للاستعانة بأحد هؤلاء الخبراء، فيمكنك اتباع إحدى الاستراتيجيات التالية:

وضع السلع التكميلية معًا

تعتمد تلك الاستراتيجية على وضع المنتجات المتشابهة أو التكميلية سويًا لزيادة عمليات الشراء الاندفاعية، لأنه عندما يشتري المستهلكون شيئًا ما فإنهم يميلون عادةً إلى التفكير فيما يمكن أن يتماشى معه من المنتجات الأخرى.

على سبيل المثال:

  • وضع المكرونة على رف مجاور لعلب الصلصة.
  • وضع الأكواب البلاستيكية قريبًا من زجاجات العصائر والمشروبات.
  • ترتيب علب الجبن المتنوعة بجوار بعضها.

مستوى العين هو مستوى الشراء

تعد هذه الاستراتيجية هي الأشهر والأكثر اتباعًا، وتعتمد على وضع المنتجات الأكثر طلبًا أو الأغلى سعرًا على مستوى نظر العين، ومستوى الساعد، بينما توضع المنتجات الأقل طلبًا على الرف السفلي.

هذه نبذة عن استراتيجيات ترتيب الأرفف والتي يمكن أن تفيدك.

8- إدارة المتجر من خلال نظام ERP

استخدام أدوات التكنولوجيا الحديثة مثل أنظمة الـ ERP ستمكنك من إدارة مشروع سوبر ماركت الخاص بك بكفاءة، وتوفر عليك الوقت والجهد والتكاليف، وتساعدك على بناء خطة منهجية لتطويره.

إذ يساعدك النظام على متابعة المخزون وجرده باستمرار، والاطلاع على النواقص والرواكد، وتحديد المنتجات الأكثر بيعًا للتوسع فيها، والمنتجات الأقل في مستوى الطلب لتقليل شرائها، مع إمكانية إعادة الطلب عند وصول أي منتج للحد الأدنى له.

بالإضافة إلى إدارة قسم المبيعات والمشتريات والحسابات وإدارة نقاط البيع، وتكويد الأصناف عن طريق الباركود، وإصدار الفواتير الإلكترونية وتسجيلها على النظام بسهولة، وغير ذلك من الخصائص الأخرى التي تسهل عليك عملك وتمكنك من متابعة كافة تفاصيله.

لمعرفة المزيد عن برنامج إدارة السوبر ماركت اقرأ: أفضل برنامج محاسبة للسوبر ماركت.

الخلاصة

إنشاء مشروع سوبر ماركت وإدارته قد يكون عملًا مرهقًا في البداية، وبه العديد من التفاصيل الدقيقة، لكن التخطيط الجيد والمتابعة المستمرة سيعودان عليك بنتائج مرضية في النهاية.

ابتعد عن العشوائية وأدر عملك بمنهجية صحيحة من خلال استخدام نظام ERP مناسب، حتى لا يُهدر مجهودك.

المصادر

The Secret to Supermarket Product Placement in 2020
10 Steps to Start a New Supermarket / Grocery Store | YRC
A 7-step Guide To Starting A Supermarket Business In India
How to Start a Grocery Store | TRUiC
How to Start a Supermarket Business in 2022 [20-Step Plan]

 

عرض التعليقاتاغلق التعليقات

اترك رد