fbpx
Skip to content Skip to footer

تعرف على أساسيات التخطيط المالي للشركات 2022 – 2023

عدم التخطيط الجيد لأموالك هو الطريق الممهد لاختفاء شركتك، وبما أن أغلب مشكلات الشركات تتمحور حول صعوبة إدارة التخطيط المالي والوقوع دائمًا في مآزق الديون والقروض، فهذا المقال سيساعدك على التخلص من هذه المتاعب وتجنبها.

لنتعرف معًا على التخطيط المالي بكل تفاصيله.

ما هو التخطيط المالي للشركات؟

التخطيط المالي هو صورة شاملة لأموال الشركة الحالية، والأهداف المادية، وأية استراتيجيات وضعتها لتحقيق تلك الأهداف؛ فهو تقييم شامل للحالة المالية والتوقعات المستقبلية، ويمكن أن يتم بشكل مستقل لكن يُفضل أن يقوم به مخطط مالي معتمد.

يعد التخطيط المالي عملية ممنهجة لترتيب الأهداف وتحديد السياسات والإجراءات والبرامج والميزانيات فيما يتعلق بأغلب الأمور المادية، وبما أنه يتطلب ترتيبًا تفصيليًا فيجب معرفة أساسياته.

أساسيات التخطيط المالي

نجاح التخطيط المالي للشركة ليس أمرًا سحريًا، إنما هو النتيجة الطبيعية للتطبيق المستمر للأساسيات الموضوعة له، ومن أبرزها:

1- وضع أهداف مالية للشركة

الأهداف هي الوقود الذي يُحرك الشركة، وقبل القيام بعملية التخطيط المالي يجب أن نضع أهداف مالية محددة سواء من ناحية تحسين الربح أو السيولة تدريجيًا على المدى البعيد.

2- تحديد الحالة المالية الحالية

مكانك الحالي سيُحدد مكانك التالي، ومعرفة الحالة المالية التي تمر بها الشركة وميزانيتها وكيفية إنفاقها حتمًا سيجعلك تخطو الخطوات الصحيحة في المستقبل، وهذا بدوره ينقلنا للنقطة التالية.

3- تصميم خطة للوصول إلى الهدف

التخطيط هو جلب المستقبل إلى الحاضر، وعند التعرف على الحالة المالية الحالية ستتمكن من وضع خطة مدروسة تتضمن تحديد الهدف المالي وجمع المعلومات عنه مع وضع الافتراضات، ومن ثمّ يبدأ التنفيذ والتقييم.

4- المحافظة على الإمدادات المالية للشركة

وجود مصدر تمويل للشركة هو مدعاة للاطمئنان، ولكن يجب الأخذ الأخذ بعين الاعتبارأنه من المهم أحيانًا الحفاظ على هذا المصدر والتفكير في كيفية تدعيمه وزيادته، وهذا يكون بجانب البحث عن مصدر آخر جديد ووضعه في الحسبان إذا حدثت أية ظروف طارئة.

استراتيجيات التخطيط المالي

استراتيجيات التخطيط المالي

بدون استراتيجيات يكون التنفيذ بلا هدف محدد، وللتخطيط المالي عدة استراتيجيات من أهمها:

أولاً: التخطيط لسيناريوهات متعددة

في عالم الشركات الناشئة تحدث المفاجآت دائمًا، لذا فالتحلي بالمرونة يعد من أهم الصفات التي يجب أن تكتسبها، وأن تتدرب على التنبؤ بالأحداث التي من الممكن أن تقع لاحقًا، فنحن نوصي بأن تقوم بإنشاء السيناريوهات الإيجابية والسلبية التي تتعلق بالخطة المالية، ووضع الافتراضات المختلفة.
عند القيام بهذه العملية ستصبح أكثر استعدادًا لأي شيء سوف يحدث مقدمًا.

ثانيًا: اسأل “ماذا لو؟”

يميل رواد الأعمال غالبًا إلى النظر إلى مفهوم التخطيط المالي على أنه وسيلة لتحقيق غاية؛ أي لا يشمل سوى إدخال عدد قليل من الأرقام للحصول على تقرير نهائي حول الوضع المالي الخاص بهم، وهذا مفهوم خاطئ، لأن التخطيط المالي في الحقيقة أشمل بكثير من هذه الخطوات، ويتضمن إجراءات مختلفة لها وقع خاص على نجاحه، ومنها أخذ بعض التساؤلات في الاعتبار.

من أبرز تلك التساؤلات:

  • “ماذا لو قُمنا بإنتاج خدمة جديدة؟ كم ستتطلب؟”
  • “ماذا لو قُمنا بزيادة أسعارنا بنسبة 10%؟”
  • “ماذا لو ازدادت أسعار السوق؟ ما شكل تطور خطتنا؟”
  • “ماذا لو وظفنا عمال جُدد؟ ما الميزانية التي سيتم تخصيصها لهم؟”

الإجابة بوضوح عن تلك التساؤلات تزيد من دقة الخطة المالية، وتجعلك مستعدًا للاحتمالات المختلفة وقادرًا على وضع الخطوات الفعلية لها إذا ما حدثت.

ثالثًا: خطط للضرائب جيدًا

اختيار هيكل مشروعي لشركتك سيخفف عنك مشكلات الضرائب، فيمكنك اختيار هيكل مناسب مثل الشراكة أو الملكية الفردية أو غيرها، وتستطيع التحويل بين هيكل وآخر حسب ما تُريد لتتأكد من أن الضرائب ليست عائقًا لباقي أهدافك المالية.

تعرف على: الإعفاءات الضريبية للشركات الناشئة من خلال هذا المقال.

رابعًا: جني الأرباح وليس المبيعات

يجب أن تُدرك جيدًا أن المفهوم الصحيح للإيرادات هو جعل الأرباح أولوية وليس فقط المبيعات، إذ يجب التركيز على زيادة الحد الأعلى لها وتنشيطها لمضاعفة النتائج.

خامسًا: شارك خططك المالية

إذا كنت الشخص الوحيد الذي يعمل على الخطة المالية فسيتحتم عليك أن تشارك أشخاصًا آخرين لينظروا لها بعين الناقد والمحلل وليس بعين من وضعها، لتوضيح أية أخطاء بها، أو تقديم اقتراحات وطرح أسئلة لتطويرها.

فالتخطيط المالي ليس شيئًا يجب القيام به بمعزل عن الغير، وإنما مشاركة الفريق به للمساعدة على الشفافية والتنوع في إجراءات الخطة المالية.

أنواع التخطيط المالي

للتخطيط المالي للشركات أشكال عدة، ويمكنك الاختيار من بينها تبعًا لوضع شركتك وأهدافها، وتنقسم هذه الأنواع إلى:

1- التخطيط المالي طويل المدى

غالبًا ما تكون الخطة طويلة المدى هي النموذج المالي الأول الذي تعتمد عليه الشركة، إذ يتضمن نظرة مستقبلية لفترة تتراوح بين 3-5 سنوات، ويجب أن تحدد الخطة طويلة المدى رؤيتك لنموذج العمل، وتساعدك على اختيار المحركات الرئيسة له.

ففي المراحل الأولى من بدء التشغيل يساعد التخطيط طويل المدى على التحقق من نموذج إيرادات الشركة، وصحة افتراضات النمو الأساسية الخاصة بها.

2- التخطيط المالي السنوي

تلك الخطة هي خطة شهرية مفصلة للسنة القادمة، وتصور للحالة المالية للشركة خلال سنة كاملة، ويُوضع بها تفاصيل كل شهر بشكل دقيق مع قابلية ومرونة تغيير هذه الأهداف والخطوات في المستقبل إذا تطلب ذلك.

3- التخطيط المالي عن طريق التغيرات خلال العام

كما يوحي الاسم، فإن التغيرات المالية، كارتفاع الأسعار أو مشكلات الدولار، في حالة متذبذبة. على هذا الأساس يجب أن تكون موضع اهتمام وتركيز لملاحقتها وتداركها ووضع خطط مدروسة لها.

أهمية التخطيط المالي للشركات

التخطيط المالي أشبه بتمهيد الطريق للشركة قبل إطلاقها، وبذلك فلا غنى عنه لتحقيق الأهداف الموضوعة والتطلعات المستقبلية، وتتضمن أهمية التخطيط نقاط عدة، منها:

1- توفير السيولة اللازمة

يساعد التخطيط المالي على تحديد متطلبات رأس المال؛ وذلك من خلال تحديد قيمة التكاليف الحالية، والتكاليف الثابتة، والنفقات الأخرى، والمتطلبات الطارئة؛ أي تحقیق رصيد نقدي مناسب للشركة على أن يتم ذلك جراء تقليل التدفق النقدي الخارج وزيادة التدفق النقدي الداخل، بل وخلق التناسب بين التدفقين بما يحفظ على بقاء الشركة وتطويرها.

2- القدرة على قياس النمو

يوفر التخطيط المالي حلول لمشكلات الشركة، ويساعد على نمو وزيادة المنتجات في الأسواق مع توسع الشركة وتقدمها، كما يُتيح تحليلات مدمجة وتقارير يمكن لمحترفي القيادة والتمويل استخدامها لقياس النمو.

3- الشفافية المالية ووضوح البيانات

تمكنك أدوات التخطيط المالي من فهم كيفية عمل جميع أقسام الشركة معًا للتأثير على الصحة المالية العامة، فهو يلغي التخمينات والتقديرات، ويعطي الإدارة المالية بيانات واضحة لزيادة الدقة حول العمليات التجارية وتقليل التعقيد المالي بشكل عام.

يساعد التخطيط أيضًا على تقليل الاحتيال نظرًا لأن برامج الإدارة المالية تساعد على توفير قدر أكبر من الشفافية وتقارير أكثر دقة حول النفقات، وبذلك يقلل من الخسائر المالية الناتجة عن السرقة وسوء الإدارة.

4- ابتكار الاستراتيجيات

يساعد التخطيط المالي على ابتكار الاستراتيجيات والتخطيط للمستقبل المادي للشركة، إذ تشمل هذه العملية:

  • تطوير النماذج المالية وتفسيرها
  • إنشاء خطط محددة
  • تحليل المخاطر
  • تحديد الفرص

5 – زيادة فرص الاستثمار

تساعد الإدارة الصحيحة للتخطيط المالي على زيادة فرص الاستثمار وتكوين الثروات، وذلك من خلال دراسة الوضع المالي للشركة واتخاذ قرارات استثمار الأموال بدقة بالغة، وإذا نجحت هذه العملية فإن ذلك يساعد على الاستقرار المادي والنمو الاقتصادي للشركة.

6- فصل الموارد المالية الشخصية عن التجارية

يعد التخطيط المالي وسيلة مساعدة لفصل حسابات العمل عن الأموال الشخصية للحفاظ على موارد الشركة المالية ومدخراتها بعيدًا عن الإنفاق الشخصي والأمور الخاصة بك، إذ يساعد ذلك على بقائك منظمًا وأكثر احترافية خصوصًا عند اقتراب وقت السداد الضريبي.

كيف تساعدك “إدارة” على التخطيط المالي؟

كيف تساعدك إدارة على التخطيط المالي

تحتاج الشركات لبرامج تخطيط موارد المؤسسات ERP لتوفير الوقت والجهد ومعالجة الأخطاء البشرية عند القيام بعملية التخطيط المالي، فتوفر هذه البرامج حلًا محاسبيًا لتقديم رؤية شاملة تساعدك في اتخاذ القرارات المالية الصحيحة.

نساعدك في “إدارة” على إتمام التخطيط المالي الجيد من خلال توفير برنامج يمكن من:

تكوين رؤية شاملة عن التخطيط المالي

يوفر البرنامج خاصية إعداد تقارير مالية مفصلة وضرورية لتحسين القرارات الاقتصادية لشركتك بكل أقسامها بعيدًا عن المستندات الورقية اليدوية.

معالجة أخطاء الحسابات

تتزايد نسبة الأخطاء عند إدخال البيانات المالية يدويًا، وهذا بدوره مهما كان طفيفًا سيؤدي إلى أخطاء فادحة في حسابات مؤسستك، فعلى سبيل المثال نجد أن البيانات المالية غير الصحيحة تؤثر بشكل كبير على جودة التحليلات والتقارير والالتزامات الضريبية، وهنا يأتي دور “إدارة”.

يقلل “إدارة” من فرصة حدوث تلك الأخطاء من خلال توفير برنامج محاسبي يمكنك من إتمام العمليات الحسابية بشكل دقيق دون الاعتماد على القوى البشرية وسقطاتها.

متابعة المقبوضات والمدفوعات

يتيح البرنامج إدارة دقيقة لجزء الحسابات، إذ يساعدك على:

  • متابعة الصناديق المالية التابعة للشركة لمعرفة التدفقات النقدية
  • تسجيل المصروفات
  • الحصول على تنبيهات تأخير السداد
  • إتمام عمليات التحويل بين الحسابات والخزانات
  • متابعة مرتبات الموظفين
  • جرد وتسليم الخزنة.

إلى جانب ذلك فهو يوفر أكثر من طريقة سداد، وبالتالي يسهل التعامل مع العملاء.

تحقيق الموازنة المالية

يساعد برنامج ERP المقدم من “إدارة” على تحقيق وضع الموازنة المالية داخل الشركة عن طريق تسجيل الإيرادات والصادرات ومعاينتها طوال العام، ثم صياغة أهداف مالية وتجارية لتنفيذ أهداف السنة المالية التالية.

تعرف أكثر على كيفية مساعدة برنامج ERP في إدارة الحسابات.

في النهاية عليك أن تدرك أن التخطيط المالي هو عملية مستدامة ومستمرة، ولا يجب استبعاده أو تهميشه أبدًا، لأنه العامل الرئيس الذي يضمن بقاء الشركة وتوسعها في السوق بين العملاء والمنافسين.

عرض التعليقاتاغلق التعليقات

اترك رد