fbpx

القوائم المالية | تعرف على أهم 8 معلومات عنها

7 دقائق للقراءة
القوائم المالية | تعرف على أهم 8 معلومات عنها

البيانات المالية هي عماد أي مؤسسة في العصر الحالي مهما كان حجمها، وتُعد القوائم المالية على رأس البيانات المالية من حيث الأهمية، فمن خلالها تتابع المؤسسة أداءها، ومركزها المالي، وتتتبع نتائج نشاطاتها من ربح أو خسائر، وتستعين بها لمعرفة مواطن الضعف، ومحاولة علاجها.

وبدونها تسير إدارة المؤسسة بدون علم، تتحسس طريقها بصعوبة بين عمالقة الصناعة، في محاولة للاستقرار، ودون أمل بالوصول أو النمو!

لا تقتصر أهمية القوائم المالية على ذلك فقط، بل تمتد لما هو أبعد، فما هي أهميتها؟ وما مدى تأثيرها على مؤسستك؟

نجيب في هذا المقال عن ذلك، ونمدك بأهم ثمانية معلومات عنها، فتابع معنا.

1- تعريف القوائم المالية

يمكننا أن نعرف القوائم المالية بأنها سجلات مكتوبة للوضع المالي للمؤسسة تُعرض في صورة قوائم مخصصة، تتضمن:

  • قائمة المركز المالي
  • قائمة الدخل (الأرباح والخسائر).
  • التدفقات النقدية.

وغير ذلك من البيانات التي تنقل الأداء المالي للمؤسسة، والأنشطة التجارية التي تفعلها، وغالبًا ما يطّلع المستثمرون والجهات الحكومية عليها لضمان دقتها لأغراض مختلفة، مثل: الضرائب، أو الحصول على التمويل، أو الاستثمار، ونحوهم، فهي المرجع المحاسبي لأنشطة المؤسسة خلال فترة محددة.

2- أبرز أنواع القوائم المالية

هناك ثلاثة أنواع رئيسة تنقسم إليها القوائم المالية للشركات، وترتبط ببعضها ارتباطًا وثيقًا، وهي:

قائمة المركز المالي

يطلق عليها أيضًا الميزانية العمومية، وتحتوي على عرض لأصول الشركة، والخصوم، وحقوق المساهمين في فترة زمنية محددة، مع التأكيد على موازنة جانبي الميزانية، فيجب أن تتساوى الأصول والخصوم، مع حقوق المساهمين.

تتمثل أهمية الميزانية العمومية في توضيحها الوضع المالي للمؤسسة، من خلال مقارنة نسبة الأصول بالخصوم، وحساب الفرق بينهما.

قائمة الدخل

تُعرف قائمة الدخل أيضًا باسم بيان الإيرادات والمصروفات، أو بيان الأرباح والخسائر، وهي عبارة عن قائمة بالإيرادات والمصروفات التشغيلية وغير التشغيلية للمؤسسة خلال فترة زمنية محددة، فتعرض المبيعات، ويُخصم منها تكلفة البضائع المباعة، ثم تُجمع نفقات البيع، والنفقات الإدارية، لنحصل على النتيجة إما تحقيق الأرباح، أو الخسائر، وتكون صافية من ضرائب الدخل.

قائمة التدفقات النقدية

يعرض هذا النوع من القوائم المالية للشركات التغير النقدي لكل فترة زمنية، إذ يوضح الزيادة والنقصان، ويظهر صافي التغيرات التي حدثت في الرصيد النقدي من بداية الفترة وحتى نهايتها.

تعتمد هذه القائمة على الأساس النقدي وليس أساس الاستحقاق، وذلك لإظهار كل الحركات النقدية التي تمت.

مكونات قائمة التدفقات النقدية

تنقسم التدفقات النقدية إلى:

تدفقات نقدية للأنشطة التشغيلية

توضح التدفقات النقدية الداخلة والخارجة المتعلقة بالعمليات الأساسية للشركة، مثل: التغيرات في أرصدة العملاء، وأرصدة الموردين.

تدفقات نقدية للأنشطة الاستثمارية

تحتوي على التدفقات النقدية من شراء أو بيع أدوات الاستثمار، أو الأصول، أو الأعمال الأخرى.

تدفقات نقدية للأنشطة التمويلية

تشتمل على التدفقات النقدية المتعلقة باستدانة الأموال، أو سدادها، بالإضافة إلى إصدارات الأرباح، ومبيعات الأسهم، وغيرهم.

كيفية إعداد قائمة التدفقات النقدية

يمكن إعداد قائمة التدفقات النقدية عن طريق اتباع الخطوات التالية:

  • تحديد الرصيد الافتتاحي، وهو صافي ربح المؤسسة -قبل الضريبة- في تلك السنة المالية، والذي يظهر في قائمة الدخل.
  • إجراء التعديلات المناسبة لإلغاء أثر القيود الخاصة بإثبات الاستحقاقات، وأهمها: قيود الإهلاك، والاستهلاك.
  • حساب التدفق النقدي الناتج عن الأنشطة التشغيلية، والاستثمارية، والتمويلية للمؤسسة، وإضافة مجموعها إلى الرصيد الموجود في البند الأول.
  • حساب جميع مصادر النقد الخارجة من المؤسسة، والتي تضم جميع المدفوعات في تلك الفترة المحاسبية، من مخزون، وإيجار، وضرائب، وغيرهم، وخصمها من مجموع الرصيد النقدي في البند الأول.

الرصيد المتبقي بعد تلك العملية الحسابية هو الرصيد الختامي للمؤسسة.

قائمة التغير في حقوق الملكية

يُقصد بحقوق الملكية: الالتزامات المالية المستحقة على المؤسسة تجاه الشركاء أو المالكين لها، ويتم إعداد قائمة التغير في حقوق الملكية لتحديد التغيرات التي تمت في تلك الحقوق أو الالتزامات خلال الفترة المالية، وذلك عن طريق حساب الفرق بين أصول المنشأة والتزاماتها.

ويمكن إعداد قائمة التغير في حقوق الملكية عن طريق:

  • حساب رأس المال في أول الفترة المحاسبية.
  • حساب الإضافات أو التخفيضات في رأس المال خلال الفترة المحاسبية.
  • تسجيل المسحوبات الشخصية خلال تلك الفترة.
  • حساب صافي الربح أو الخسارة للمؤسسة في نهاية الفترة المحاسبية.
  • تحديد رأس المال في نهاية الفترة المحاسبية، وهو ما يُعرف بـصافي حقوق الملكية.

3- أهداف إنشاء القوائم المالية

أهداف إنشاء القوائم المالية

تتعدد أهداف إنشاء القوائم المالية، ومن بينها:

توضيح المركز المالي للمؤسسة

تُظهر قائمة الميزانية العمومية المركز المالي للمؤسسة، من خلال عرض:

  • الأصول؛ وهي كل ما تمتلكه المؤسسة من موارد.
  • الخصوم؛ وهي تمثل التزامات المؤسسة أو المطلوبات منها.
  • حقوق المساهمين، وهي تمثل التزامات المؤسسة (رأس المال) نحو المساهمين أو الملاك.

توفير رؤية حقيقية للأداء المالي

تُوضح قائمة الدخل الأداء المالي للمؤسسة، بما في ذلك: نسبة الإيرادات والمصروفات، مما يساعد على معرفة مدى ربحية المؤسسة أو خسارتها من خلال مقارنة إيراداتها بمصروفاتها خلال مدة محددة، وحساب الفرق بينهما.

دعنا نخبرك أن انخفاض نسبة الإيرادات له تأثير مباشر على انخفاض الأرباح، وكذلك الزيادة في المصاريف تؤدي إلى انخفاض الأرباح.

متابعة قيمة المركز المالي

تساعد القوائم المالية على متابعة المركز المالي للمؤسسة من عام لآخر، من خلال عرض المركز المالي للسنة الحالية والسنة السابقة، والمقارنة بينهما.

تعد الزيادة في الأصول مؤشرًا على نمو المؤسسة، وكذلك الانخفاض في نسبة الالتزامات، وفي المقابل، يعد انخفاض الأرباح من عام لآخر مؤشرًا سلبيًا على النمو، لكن عرض تقارير القوائم المالية بشكل دوري قد يساعد المؤسسة على اتخاذ الإجراءات المناسبة، وتجاوز ذلك.

توفير معلومات حول الموارد

الهدف الآخر من القوائم المالية هو توفير معلومات حول الموارد المتاحة للأعمال، مثل:

  • القدرة الإنتاجية للمؤسسة.
  • الاحتياطيات النقدية.
  • معدل دوران المخزون.
  • معدل السيولة النقدية.

إلى جانب ذلك فإنها توفر معلومات حول التغييرات في الموارد خلال فترتين زمنيتين.

تساعد تلك المعلومات إدارة المؤسسة على فهم الأعمال بشكل أفضل، وبالتالي اتخاذ القرارات المالية الملائمة.

التنبؤ بنسبة الأرباح المحتملة

تساعد القوائم المالية أيضًا على توقع نسبة الأرباح المحتملة للمؤسسة، من خلال عرض الأصول والخصوم، وبالتالي تتمكن الإدارة من وضع الخطط المالية، وكذلك اتخاذ القرارات المناسبة فيما يتعلق بسياساتها التوسعية.

4- خصائص القوائم المالية

لا بد أن تتمتع القوائم المالية بعدد من الخصائص حتى تحقق الأهداف المطلوبة منها، أبرزها:

الوضوح

تتمثل إحدى أهم خصائص القوائم المالية في سهولة فهمها من قبل المستخدمين، ووضوح المعلومات المتضَمنة بها.

لا يعني ذلك ترك بعض المعلومات المهمة لأنها معقدة، بل لا بد من عرض جميع البيانات الهامة، مع محاولة تبسيطها قدر الإمكان، حتى يستطيع المستخدمون فهمها بسهولة، مع ضرورة إرفاق ملف بالإيضاحات لتفسير الأرقام الموجودة في القوائم.

الملائمة

حتى تحقق المعلومات الهدف المطلوب منها فلا بد أن تكون ذات صلة باحتياجات المستخدمين، وهذا ما يجب توافره بتقارير القوائم المالية، وبالتالي يؤثر وجودها أو عدمه على القرارات المالية للمؤسسة.

المصداقية

إذا كانت تقارير القوائم المالية تفتقد للمصداقية فلن يكون لها أية قيمة، لذا يجب أن تتمتع بالمصداقية، وذلك بأن تكون المعلومات بها خالية من الأخطاء المالية، وغير متحيزة أو مضللة.

يمكن عرض تقارير القوائم المالية على مراجع مالي من خارج المؤسسة لتقييمها، والتأكد من مصداقيتها، ومراجعتها مع العملاء والموردين، فيما يعرف بالمصادقات.

المقارنة

يجب أن تكون المعلومات داخل تقارير القوائم المالية قابلة للمقارنة بالبيانات المالية المقدمة للفترات المحاسبية السابقة بالمؤسسة، حتى يتمكن المستخدمون من تحديد اتجاهات الأداء والمركز المالي للمؤسسة من خلالها.

5- مميزات القوائم المالية

هناك عدة فوائد تحصل عليها الشركات بمختلف أنواعها من إعدادها للقوائم المالية، منها:

تحديد قدرة الشركة

تستطيع الشركات من خلال القوائم المالية تحديد قدرتها على زيادة التدفقات النقدية، ومعرفة من أين تحصل على هذه التدفقات، وفيما ستستخدمها، بالإضافة إلى تحديد مدى قدرة الشركة على سداد ديونها -إن وجدت-.

جلب المزيد من الاستثمارات

تساعد البيانات الموجودة في القوائم المالية على إيضاح حالة الشركة، وبالتالي يمكن استخدامها كأساس للتقرير السنوي الذي يُقدم للمستثمرين؛ لطلب المزيد من الاستثمارات لنمو الشركة.

توقع المشكلات للاستعداد لها

توفر القوائم المالية للشركات فرصة جيدة لمراقبة ومتابعة البيانات المالية بشكل مستمر، فمن خلالها يمكن اكتشاف أية مشكلات مالية، وتوقع حدوثها بالقراءة الجيدة للبيانات، وبالتالي إمكانية وضع الحلول لتفادي حدوثها، أو حتى الاستعداد لها.

6- تفاصيل عرض القوائم المالية

إذا كانت الشركة تخطط لإصدار القوائم مالية للمستخدمين الخارجيين كالمستثمرين فيجب تضمين الملاحظات التكميلية لهذه القوائم، فتشمل إيضاحًا لمختلف الأنشطة، وبعض التفاصيل الإضافية عن الحسابات، وتنسيقها وفقًا لأحد الأُطر المحاسبية الرئيسة المعمول به، مثل: المبادئ المحاسبية المقبولة، أو المعايير الدولية للإبلاغ المالي.

مع الأخذ في الاعتبار أن مستوى وأنواع التفاصيل المقدمة يعتمد على طبيعة أعمال الشركة، وأنواع المعاملات التي شاركت فيها.

أما إذا كانت القوائم المالية تصدر لعرضها على المستخدمين الداخلين مثل المدراء، فليس هناك توجيهات محددة غير المعروفة والمتفق عليها لعرض القوائم، بالإضافة إلى تضمينها بعض التفاصيل الأكثر تعمقًا، ليتمكن المديرين من مراقبة سير الأعمال.

7- القوائم المالية للمنظمات غير الهادفة للربح

القوائم المالية للمنظمات غير الربحية

تحتاج المنظمات غير الهادفة للربح أيضًا إلى تسجيل المعاملات المالية، وتظهر بعض الاختلافات في القوائم المالية الخاصة بها، وتتمثل تلك القوائم في:

قائمة المركز المالي

يتمثل الفرق الأكبر في هذه القائمة في أن الكيانات غير الربحية ليس لديها أسهم، أي ليس لديها أية أرصدة متبقية بعد تصفية جميع الأصول، وسداد الخصومات، وتسمى صافي الأصول.

قائمة الأنشطة

تقابل تلك القائمة قائمة الدخل في الشركات، وتوضح التغييرات التي تحدث في العمليات التشغيلية بمرور الوقت، بما في ذلك الإبلاغ عن التبرعات، والمنح، والإيرادات، والنفقات، للتحقق من كل شيء.

قائمة المصروفات الوظيفية

تختص بها المؤسسات غير الهادفة للربح، إذ توضح هذه القائمة المصروفات حسب وظيفة الكيان، وغالبًا ما تُقسم إلى:

  • نفقات إدارية.
  • نفقات تشغيلية.
  • نفقات لجمع الأموال.

تُوزع هذه المعلومات على الجمهور لشرح نسبة النفقات على نطاق المؤسسة.

قائمة التدفق النقدي

تعادل تلك القائمة قائمة التدفق النقدي للمنشآت الربحية، وعلى الرغم من أن الحسابات الموجودة فيها قد تختلف بسبب اختلاف طبيعة المنظمة غير الربحية، إلا أنها تتشابه معها في تقسيم الأنشطة إلى:

  • أنشطة تشغيلية
  • أنشطة استثمارية
  • أنشطة تمويلية

8- كيفية تحليل القوائم المالية؟

يمكن قراءة وتحليل البيانات المالية للمؤسسة بطرق مختلفة، من بينها:

المقارنة بالسنوات السابقة

من خلال عرض البيانات المالية الحالية للمؤسسة ومقارنتها بالبيانات المالية للفترات السابقة، وذلك لفهم التغيرات التي حدثت بمرور الوقت.

على سبيل المثال: مقارنة دخل المؤسسة في العام الماضي بدخلها هذا العام، وملاحظة التغيير الذي حدث، ومعرفة هل كان للأفضل أم لا.

المقارنة بالمنافسين

يمكن تحليل البيانات المالية أيضًا من خلال مقارنتها بالمنافسين أو المشاركين الآخرين في الصناعة، ومن ثَم معرفة موقع مؤسستك، ومركزها المالي بين المؤسسات المنافسة.

كيف يساعدك “إدارة” على إنشاء القوائم المالية بسهولة؟

يساعدك برنامج “إدارة” على تحديد الموقف المالي لمؤسستك بدقة من خلال عرض تقارير القوائم المالية، بما في ذلك: قوائم الدخل، الميزانية العمومية، التدفقات النقدية، وغيرها من البيانات المتعلقة بحركة الأموال بمؤسستك، مع إمكانية حفظ تلك البيانات بطريقة آمنة اعتمادًا على الصلاحيات التي تحددها للموظفين، وبهذا تتأكد من عدم رؤية أي شخص لتلك المعلومات دون السماح له بذلك، وتحافظ على خصوصية بياناتك.

يمكّنك البرنامج أيضًا من إعداد وعرض المقارنات بسهولة بين الفترات المحاسبية التي تختارها، فتستطيع المقارنة بين الشهور أو الأعوام وفقًا لاحتياجاتك، وبالتالي تستطيع متابعة الأداء المالي لمؤسستك بدقة، وتتمكن من اتخاذ القرارات المناسبة.

في النهاية، لا يمكن تخيل استمرارية مؤسسة أو نموها دون إدارة مالية ناجحة، وأول خطوة لنجاح الإدارة المالية هي إعداد القوائم المالية وتحليلها، وبالتالي اتخاذ القرارات بناءً عليها.

مع ذلك، فإعداد تلك القوائم بشكل يدوي يستغرق وقتًا ومجهودًا كبيرين، إلى جانب أنه قد يفتقد للدقة، لكن استخدام برنامج “إدارة” يجنبك ذلك، ويُمدك بقوائم مالية دقيقة وملائمة لاحتياجاتك.

تواصل معنا وتمكن من إعداد قوائمك المالية بدقة وسهولة.

المصادر

Financial Statements: List of Types and How to Read Them (investopedia.com)
Financial statements definition — AccountingTools
The Ultimate Guide to the Three Financial Statements (corporatefinanceinstitute.com)
Objectives of Financial Statements | Top 8 Objectives Statements
Financial Statements: Meaning, Aspects, Characteristics etc
Qualitative characteristics of financial statements — AccountingTools

 

مقالات ذات صلة

7 دقائق للقراءة

طرق التلاعب في القوائم المالية | تعرف على أبرز 7 طرق، وكيفية الكشف عنها

ما طرق التلاعب في القوائم المالية؟ يُعاني البعض من أعمال خفية في القوائم النقدية تعود بالضرر على مستقبل الصورة العامة للشركات، ولتجنب توابع ذلك، نكشف لك الستار في هذا المقال…

5 دقائق للقراءة

ما هي التسويات الجردية؟ وكيف نساعدك في “إدارة” على إتمامها بسهولة؟

عند إجراء عمليات الجرد؛ قد تلاحظ المؤسسة اختلافًا بين أعداد المخزون المسجلة، والأعداد الفعلية في المخازن، هنا تظهر الحاجة إلى إجراء التسويات الجردية. فما هو الجرد؟ وما التسويات الجردية؟ وأنواعها؟…

5 دقائق للقراءة

كيفية إعداد ميزان المراجعة خطوة بخطوة

يمثل ميزان المراجعة جانبًا مهمًا من جوانب المحاسبة، إذ يضمن دقة وسلامة السجلات المالية، ويساعد على اتخاذ قرارات فعالة. وفي هذا المقال نوضح لك كيفية إعداد ميزان المراجعة، لتعزيز الإدارة…