fbpx
Skip to content Skip to footer

تعرف على أبرز المشاكل الإدارية التي تواجه مؤسستك وكيفية التغلب عليها

المشاكل الإدارية سلاح يهدد مكانة أي مؤسسة، لهذا لا يجب الاستهانة بأي مشكلة صغيرة كي لا تتحول إلى عدو في المستقبل.

لنتعرف في هذا المقال على أبرز المشكلات الإدارية التي تواجه أصحاب المؤسسات وكيفية التغلب عليها.

أبرز المشاكل الإدارية

وضع يدك على المشكلة الأساسية في المؤسسة يعني وصولك لنصف الطريق إلى الحل، واختصارًا لذلك نعرض بعض المشاكل الإدارية وكيفية حلها، والتي من بينها:

1- تأخير موعد التوظيف

يعد الاهتمام بتكوين فريق العمل وزيادة الكوادر أمرًا هامًا، ولكن الأهم هو تحديد الوقت المناسب للقيام بذلك.

يمثل تأخير موعد التوظيف أحد المشاكل الإدارية التي تواجهها بعض المؤسسات، إذ تستغرق عملية التوظيف وقتًا طويلًا، وتتطلب عدة مراحل، وبالتالي عند بدء تلك العملية في وقت متأخر تصبح المؤسسة عرضة لحدوث فجوة في أحد الأقسام، وستحتاج إلى بعض الوقت لتتمكن من سدها، ولكن قد يكون الوقت نفذ.

وللتغلب على ذلك حدد وقتًا مبكرًا للبدء في إجراء مقابلات العمل، واطلب من المتقدمين الخضوع لاختبار عمل بحيث يسهل عليك اختيار الأكثر كفاءة للتوظيف، وبهذا تختصر الكثير من الوقت.

2- انخفاض مستوى الأداء

يمر الموظفون في بعض الأوقات بفترة زمنية ينخفض فيها مستوى أدائهم، وتقل انتاجيتهم، ولأن انخفاض أداء أحد الأقسام يؤثر بالتبعية على بقية الأقسام، فيتعين عليك التفكير جيدًا في كيفية التغلب على تلك المشكلة.

خصص جزءًا من وقتك للموظفين، استمع إلى المشاكل التي تواجههم في العمل، وحاول مشاركتهم في إيجاد حل لها.

3- فقد التواصل بين الفريق

فقد التواصل بين الفريق

من المشاكل الإدارية التي يمكن أن تواجه أي مؤسسة هي عدم قدرة فريق العمل على التواصل الجيد، فترابط الفريق وعمله كيد واحدة هو أساس قوة المؤسسة، ونظرًا لاختلاف شخصية كل عضو من الفريق عن الآخر، فأحيانًا ما يحدث سوءًا في التواصل فيما بينهم.

لذلك يجب عليك تحديد لغة التواصل بين الفريق بما يتناسب مع طبيعة المؤسسة ككل، إلى جانب توفير طريقة محددة للتواصل داخل المؤسسة.

4- عدم وجود فريق متخصص

فريقك الكفء هو أداة نجاحك، هذا صحيح، إذ يؤدي عدم وجود فريق متكافئ إلى إهدار موارد المؤسسة، وبدوره عدم تحقيق أهداف المؤسسة المرجوة.

التأكد من تناسق الفريق مع بعضه البعض أمر ضروري لإنجاز العمل، إذ يمكن تشبيهه بمجموعة آلات موسيقية عندما تعمل معًأ ينتج عن ذلك معزوفة موسيقية متناسقة.

5- صعوبة إدارة الوقت

الوقت هو أحد العوامل الأساسية للنجاح، ولهذا تتمثل أحد المشاكل الإدارية في عدم القدرة على إدارة الوقت بشكل صحيح، وينطبق ذلك على كل العمليات والمهام التي تتم سواء داخل المؤسسة بين فريق العمل والإدارة أو مع العملاء الخارجيين.

لذلك قم بوضع خطة عمل محددة بوقت، واحرص على السير عليها سواء على المدى القريب أو البعيد، حتى تتمكن من إدارة وقتك بشكل جيد.

6- عدم الحصول على الدعم الكافي

كثيرًا ما يتوارد على المديرين أو أحد الموظفين فكرة مشروع جديد، ولكن لا يمكن المضي في تنفيذه إلا بعد أخذ الموافقة من قبل صاحب العمل، وقد تستغرق عملية اتخاذ القرار وقتًا طويلًا، مما يزيد من الشعور بعدم تلقي الدعم الكافي أو الاستهتار بتلك الأفكار.

احرص دائمًا على أن تكون صادقًا مع فريق العمل، وأظهر لهم مدى تقديرك لأفكارهم، وشجعهم على البدء في القيام بإنجازات أخرى إلى حين صدور القرار، وعلى الصعيد الآخر حدد موعدًا مع صاحب القرار لمناقشة الأمر ومن ثم تسريعه.

7- دخول الشك بين فريق العمل

يتساءل غالبًا أعضاء فريق العمل عن سبب إعطاء أحدهم مهمة تختلف عن الآخر، ويدخل الشك بينهم وبين الإدارة، مما يقلل من ثقة الموظفين بالإدارة، والشعور بعدم الولاء للمؤسسة، فيما يعرف بإحدى المشاكل الإدارية.

كن على تواصل دائم مع فريقك، وقدم لهم جميع التوضيحات بكل مصداقية، وعند توزيع المهام عليهم، قدم سببًا واضحًا لتعيينك لهم، ووضح أن هذا ضمن الأهداف العامة للمؤسسة.

8- البيئة السلبية في مكان العمل

البيئة السلبية في مكان العمل

تخيل معنا انتشار السلبية في كل مكان في مؤسسة ما، هل سيتمكن الموظفون من أداء المهام على أكمل وجه؟

بالطبع لا، إن لبيئة العمل تأثيرًا كبيرًا على الموظفين ومستوى أدائهم، فنجد أن كلما انتشر التعاون والإيجابية بين فرق العمل ككل، ازدادت القدرة على الابتكار والانتاجية مقارنةً ببيئة العمل السلبية التي لا يشعر بها الموظف بأنه جزء من ذلك الكيان، ويرجع ذلك إلى عدد من المشاكل الإدارية التي تتطلب بعض الجهد للقضاء عليها.

شارك فريق عملك القيام بعدة أنشطة من فترة لأخرى مثل تناول الطعام، أو ممارسة بعض الأنشطة الترفيهية، واستمتعوا بذلك الوقت سويًأ خارج تفاصيل العمل، وبهذا تصبح بيئة العمل أكثر حيوية وإيجابية، مما يدفعهم إلى تأدية المهام على أكمل وجه.

وتحتاج أثناء رحلتك في مواجهة المشاكل الإدارية إلى تلقي المساعدة من أنظمة ERP، ولن تجد أفضل من “إدارة” لتقديم يد العون لك.

كيف يساعدك “إدارة” في حل تلك المشاكل؟

يتيح “إدارة” لجميع العملاء عددًا من الخصائص والمميزات التي تساعدهم في التغلب على الكثير من الأزمات والمشاكل الإدارية التي تواجههم، إذ يساعدك على:

  • الربط بين أقسام المؤسسة في نظام مركزي يسمح بالتعاون بين فريق العمل.
  • توفير الكثير من وقت وجهد الموظفين من خلال تقديم العديد من الخصائص التي تسهل إتمام العمليات.
  • تسهيل اتخاذ القرارات المبنية على أرقام دقيقة.
  • تكوين رؤية واضحة عن حالة المؤسسة واحتياجاتها.
  • متابعة كل ما يدور داخل المؤسسة بشكل لحظي من أي مكان.

تحتاج إدارة المشاكل والتغلب عليها إلى التركيز والدقة، وقلب الكفة إلى صالح مؤسستك، فاحرص على استغلال جميع الفرص المتاحة بالشكل الأمثل حتى تستطيع النهوض بمؤسستك إلى بر الأمان.

المصادر

12 Management Challenges and How To Overcome Them

Business start-ups: Problems and solutions

7 Most Common Challenges Faced By Startups

7 Common Startup Problems (and Their Solutions)

 

عرض التعليقاتاغلق التعليقات

اترك رد