fbpx
Skip to content Skip to footer

تعرف على أبرز مميزات التجارة الإلكترونية وعيوبها في الوطن العربي 2022

شهدت التجارة الإلكترونية تطورًا كبيرًا إثر جائحة كورونا، إذ زادت مبيعات المتاجر الإلكترونية عام 2020 بنسبة 43%، وعلى الرغم من استقرار الوضع حاليًا إلا أنها لا تزال مستمرةً في النمو، فقد أثرت تلك الفترة بشكل كبير على سلوك المستهلكين في الوطن العربي، وفتحت أبوابًا جديدةً للنمو، وسمحت بظهور جيل جديد من أصحاب الأعمال الذين يعتمدون على البيع عبر الإنترنت.

لنتعرف في هذا المقال على مميزات التجارة الإلكترونية، ونلقي الضوء أيضًا على بعض عيوبها.

مميزات التجارة الإلكترونية

تتمتع التجارة الإلكترونية بالعديد من المميزات التي جعلت سوقها يتسع ويزدهر، ومنها نجد:

1- فتح سوق أكبر

مميزات التجارة الإلكترونية كثيرة، ومن أبرزها أنها تتمتع بوصول غير محدود لأي شخص في أي مكان، فتتيح لك البيع بسهولة للعملاء في بلدك وفي جميع أنحاء العالم، فيتسع سوقك بشكل كبير مما يسمح لك بتحقيق الأرباح قبل منافسيك المحليين الذين يعتمدون على السوق التقليدية.

2- تتبع وتحليل الجمهور

من أفضل مميزات التجارة الإلكترونية أنها تمكنك من معرفة وتحليل جمهورك، فتتيح لك تتبع رحلة العميل من أول معرفته بعلامتك التجارية وحتى قيامه باتخاذ إجراء على موقعك الإلكتروني، مما يساعدك على اتخاذ استراتيجيات تسويقية مناسبة بناءً على تلك المعلومات.

بالإضافة إلى أنها تسهل عملية التواصل مع عملائك، إذ تمدك بالمعلومات الأساسية عن المستهلك مثل: الاسم، والعنوان، والبريد الإلكتروني، ورقم التليفون، وغيرهم.

3- تقليل التكاليف المادية

سهلت التجارة الإلكترونية من عملية إنشاء وإدارة الأعمال بأقل التكاليف الممكنة، فلم يعد أصحاب المتاجر بحاجة إلى إنفاق ميزانية كبيرة على الإعلانات التلفزيونية أو اللوحات الإعلانية، ولا التفكير في نفقات الإيجار والمرافق والفواتير المختلفة.

ورغم احتياج تلك المتاجر إلى تصميم موقع إلكتروني، وتعيين موظفين للمتابعة مع العملاء، إلا أن التكلفة في النهاية لا تزال أقل من المتاجر الفعلية.

4- إعادة استهداف العملاء

من مميزات التجارة الإلكترونية أنها تسهل عملية إعادة استهداف العملاء وحثهم على شراء المنتجات الأنسب لهم بناءً على معلومات دقيقة عن تفضيلاتهم، فإذا كنت تدير موقعًا للتجارة الإلكترونية، فستتمكن من جمع البيانات حول:

  • المدة التي يقضيها عملاؤك على موقعك
  • المنتجات التي يتفحصها عملاؤك
  • كيفية قيامهم بعمليات الشراء
  • المستهلكون الذين يضيفون منتجات لسلة التسوق ثم يتخلون عنها
  • العملاء الذين يزورون منشورات المدونة ولا يشترون أبدًا.

تساعدك هذه المعلومات على تحليل سلوك العملاء وإعادة استهدافهم بما يناسبهم، وذلك عن طريق الرسائل المتضمنة للعروض والتخفيضات حول المنتجات التي يفضلونها بين الحين والآخر.

يمكنك أيضًا استخدام هذه المعلومات لتحسين تجربة التسوق الخاصة بهم، وزيادة فرص تحول زوار موقعك إلى عملاء.

5- توفير الوقت والجهد

يستغرق فتح متجر على أرض الواقع وقتًا طويلًا، إذ يجب عليك العثور على مكان مناسب، وبدء إجراءات عملية التأجير التجاري، وتجهيز المكان، وجلب المنتجات المختلفة وترتيبها، وما إلى ذلك، مما يكلفك الكثير من الوقت والمجهود، بينما يتم تشغيل موقع التجارة الإلكترونية في غضون أيام قليلة، وبمجهود أقل بكثير.

من مميزات التجارة الإلكترونية للعميل أيضًا أنها تساعده على الشراء بسرعة وسهولة، فيمكنه الشراء وهو جالس في منزله دون أن يحتاج إلى زيارة المتاجر الواقعية للتسوق، مما يوفر الكثير من الوقت، ويساعد على تنفيذ المعاملات التجارية بشكل أسرع.

6- المرونة

تتسم مواقع التجارة الإلكترونية بالمرونة، فتسهل عليك عملية التكيف مع الاحتياجات المتغيرة لعملائك، والمتطلبات المختلفة لبيئة ونظام العمل في بلدك.

تساعدك أيضًا على تغيير عروض المنتجات وتنسيق وترتيب أماكن المواد المعروضة حسب نوعها بسرعة ومرونة، في حين تكون تلك المهمة أصعب في المتاجر الفعلية.

إلى جانب ذلك، فمن مميزات التجارة الإلكترونية أنها مرنة بالنسبة لمكان ووقت العمل، فيمكنك العمل من أي مكان به اتصال بالإنترنت، وقد لا تحتاج حتى إلى مساحة مكتبية.

7- تلبية عدد كبير من الطلبات

من أبرز مميزات التجارة الإلكترونية أنها تمكنك من تلبية عدد كبير من الطلبات بسهولة، بالإضافة إلى أنها خالية من طوابير الانتظار الطويلة بعكس المتاجر الفعلية، فيمكن للعميل طلب المنتجات المختلفة والحصول عليها بسرعة وسهولة، مما يسمح لك بقبول عدد كبير من الطلبات.

8- زيادة فرص البيع

من مميزات التجارة الإلكترونية أنها تزيد من فرص بيع المنتجات المختلفة عن طريق تقديم الكثير من المعلومات حولها، مثل: المراجعات ومقاطع الفيديو التوضيحية، مما يساعد في زيادة المبيعات.

بالإضافة إلى أنها تمكنك من عرض المنتجات الأكثر مبيعًا، والتي أثبتت جدواها مع عملاء آخرين، مما يزيد من الإقبال عليها.

9- الطابع الشخصي لتجربة التسوق

تتمثل إحدى أكبر مميزات التجارة الإلكترونية في إمكانية إضفاء الطابع الشخصي لكل عميل، فتتيح للعملاء الاستمتاع بتجربة التسوق الشخصية والبحث عن مجموعة كبيرة ومتنوعة من المنتجات حسب اختيارهم واحتياجاتهم دون أي قيود أو تدخل منك.

بالإضافة إلى أنها تمكنك من إنشاء صفحات هبوط مخصصة لجماهير مختلفة، تعرض فيها المنتجات وفقًا لاهتماماتهم ومواقعهم، فيغريهم ذلك بالشراء منك دون بذل الكثير من الجهد الإضافي.

يمكنك أيضًا تخصيص التجربة التي تقدمها عبر حملات التسويق بالبريد الإلكتروني، من خلال تقسيم قوائم البريد إلى شرائح بناءً على عمليات الشراء التي تم إجراؤها أو الموقع الجغرافي أو حتى مقدار الأموال التي ينفقها العميل.

من مميزات التجارة الإلكترونية أيضًا أنها تساعدك على الترحيب بالعميل بشكل منفصل، فإذا كان لنشاطك التجاري ميزة تسجيل الدخول، فيمكنك إظهار رسالة ترحيب للعميل باسمه عند دخوله لموقعك، مما يعزز صلة العميل بعلامتك التجارية.

10- متاح على مدار الأسبوع

خدمة التسوق عبر الإنترنت متاحة طوال اليوم على مدار الأسبوع، ويمكن للعميل أن يتخذ قرار الشراء في أي لحظة، مما يمنحك فرصًا أكبر للبيع، على عكس المتاجر الفعلية والتي تلتزم بالعمل في فترات محددة.

ومن ثم، عليك أن تضع في اعتبارك توقع عملائك للرد عليهم والإجابة على تساؤلاتهم بشكل لحظي، وتأخرك في الرد يمكن أن يتسبب في عدولهم عن عملية الشراء والتسوق من متجر آخر.

يمكن حل هذه المشكلة من خلال توفير موظفين مسؤولين عن خدمة العملاء على مدار الساعة إذا كان متجرك كبيرًا، أو عن طريق الاستعانة بأحد أنظمة المحاسبة السحابية والتي توفر ميزة قنوات البيع الموحدة Omni Channels.

تتميز استراتيجية قنوات البيع الموحدة بربط كل حسابات متجرك في مكان واحدٍ، مما يسهل عليك الوصول لبيانات العملاء، والرد عليهم وتأكيد طلباتهم بسرعة أكبر.

11- تشجيع الشراء الاندفاعي

كيف تشجع الشراء الاندفاعي لعملائك؟

يعد تشجيع سلوك الشراء الاندفاعي لدى المستهلكين والاستفادة منه من مميزات التجارة الإلكترونية والتي لا تتوفر في المتاجر الفعلية، إذ يميل المتسوقون عبر الإنترنت نحو هذا السلوك أكثر من غيرهم، ويمكن للبائع استغلال ذلك السلوك لإتمام عملية البيع من خلال:

اغتنام الفرصة

عندما يبدأ العميل خطوات فعلية لإتمام عملية الشراء يكون أكثر استعدادًا لأن يقوم بعملية شرائية جديدة إذا عُرضت عليه منتجات أخرى تناسب احتياجاته.
لذا اغتنم الفرصة عن طريق تقديم مقترحات للعميل بمنتجات أخرى مع وضع تخفيضاتٍ عليها، وفي تلك الحالة قد يندفع العميل لشراء منتجات لم يخطط لها مسبقًا نتيجة لعرضها أمامه في وقتٍ مناسب وبأسعار ملائمة.

استغلال ظاهرة الخوف من الفوات (FOMO)

ظاهرة الـ FOMO هي شعور المُستهلك برغبة مُلحة لشراء منتج معين في فترة معينة، والقلق من إمكانية تضييع فرصة الشراء أو الندم عليها لاحقاً.

ترتبط هذه الظاهرة بنسبة كبيرة بأوقات العروض والتخفيضات، فإذا شعر العميل أن العرض سار ٍ لفترة محدودة أو أن الكمية أوشكت على النفاد يقلق حينها من فقْدِ صفقة رابحة، مما يدفعه للشراء.

استغل هذه الظاهرة لكن احذر من العروض والتخفيضات الوهمية، فقد تأتي بنتيجة عكسية.

استخدم تصميمات جذابة

التصميمات وطرق عرض المنتجات لهما أثر كبير في سلوك المستهلكين، فعرض المنتجات بأشكال وخلفيات جذابة يرتبط في أذهان العملاء بمستوى معين أو أنماط حياة يطمحون في الحصول عليها، مما يدفعهم للشراء.

المسارعة في إتمام الصفقة

يتخذ العميل قرار الشراء الاندفاعي خلال وقت قصير جدًا، وإن لم ترد على استفساراته بشكل سريع فإنك تترك له مساحة أكبر للتفكير، مما قد يجعله يعدل عن عملية الشراء.

بالإضافة إلى أن صعوبة الإجراءات وكثرة الخطوات المطلوبة لإتمام عملية الشراء يجعل العميل يمل وقد لا يكمل عملية الشراء، لذا سهل الإجراءات عليه قدر الإمكان.

استغلال عامل الندرة

إذا كان لديك منتج له إصدار جديد أو محدود في مخزونك، ففكر في اختباره لعمليات الشراء الاندفاعية، وذلك لأن المتسوقون المندفعون يميلون عادة لأن يحظوا باهتمام اجتماعي، مما يدفعهم للشراء من أجل التباهي بأنهم حصلوا على أحدث منتج قبل غيرهم.

هذه أبرز مميزات التجارة الإلكترونية، فماذا عن العيوب؟

عيوب التجارة الإلكترونية

التجارة الإلكترونية ليست مثالية، فمع انتشارها الكبير في الآونة الأخيرة لاحظنا ظهور بعض العيوب المتمثلة في:

1- صعوبة التجربة قبل الشراء

يميل العملاء عادة لتجربة المنتج وقياس جودته عن طريق اللمس وغيره قبل شرائه، وتفتقر المتاجر الإلكترونية إلى هذه الميزة، مما يجعل العملاء يعدلون عنها في بعض الأحيان ويفضلون المتاجر الفعلية.

يمكن للتطور التكنولوجي واستخدام تقنية الواقع المعزز (الميتافيرس) أن يحل هذه المشكلة بنسبة ما في المستقبل.

2- احتمال حدوث مشاكل تقنية في الموقع

يتطلب إنشاء متجر إلكتروني الاهتمام بالبرمجة الخلفية للموقع والاشتراك في استضافة مناسبة لحجم الضغط على متجرك، حتى لا يتعطل موقعك أو يكون بطيئًا في الاستجابة، وعدم اهتمامك بتلك التفاصيل قد يؤدي لبطء موقعك أو ضعفه، مما يدفع العملاء للخروج والعدول عن قرار الشراء.

لذا، تعاقد مع إحدى شركات البرمجة، أو استعن بمبرمج مستقل لمتابعة موقعك وحل أي مشكلة حال ظهورها.

3- المنافسة العالية

تشتد المنافسة في المتاجر الإلكترونية، وذلك نتيجةً للإتاحة الشديدة، إذ تظهر جميع المتاجر أمام العميل بسهولة من خلال ضغطة زر ، مما يجعله يقارن الأسعار والجودة وغيرها بين المتاجر المختلفة قبل اتخاذ قرار الشراء.

بالإضافة إلى أن سهولة الإعلانات عبر الإنترنت أتاحت للجميع الوصول للعميل بيسر مما زاد من شدة المنافسة.

يمكن التغلب على هذه المشكلة من خلال دراسة المنافسين جيدًا وتقديم ميزة تنافسية عنهم، والاعتماد على أكثر من استراتيجية للوصول إلى الجمهور، مثل وسائل التواصل الاجتماعي، وإعلانات جوجل، وتحسين محركات البحث، وغيرها.

4- الانتظار الطويل

يضطر العميل في المتاجر الإلكترونية إلى الانتظار لمدة تتراوح بين يوم إلى عشرة أيامٍ حتى يستطيع الحصول على منتجه الذي اشتراه، في حين أن المتاجر الفعلية تمكنه من الحصول على المنتج بشكل فوري، هذا الوقت الطويل في الانتظار قد يجعل العميل يمل ويتراجع عن عملية الشراء.

تستطيع الحد من هذه المشكلة بالسعي إلى توصيل المنتج خلال يوم أو يومين على الأكثر.

5- مشاكل الشحن

لا تعتمد التجارة الإلكترونية على عنصر واحد في نجاحها، بل هي عملية تكاملية يحتاج فيها المتجر الإلكتروني إلى الاستعانة بشركة شحنٍ جيدة، فأي مشكلة تحدث أثناء عملية التوصيل قد تؤثر بالسلب على علامتك التجارية.

مثال على ذلك: عند تعرض بعض المنتجات للتلف أو الكسر خلال عملية الشحن يضطر صاحب المتجر إلى تحمل ثمنه، بالإضافة إلى أن استلام العميل للمنتج بعد تعرضه لهذه المشاكل قد يفقده الثقة في المتجر.

إلى جانب تلك المشكلة، فقد تقف مصاريف الشحن العالية عائقًا أمام إكمال العميل لعملية الشراء، ويمكنك التغلب على هذه المعوقات من خلال الاهتمام بالتغليف الجيد للمنتجات، والاستعانة بشركة شحنٍ ذات سمعةٍ جيدة، وتكلفة مناسبة.

6- صعوبة بناء الثقة

كيف تبني الثقة بينك وبين عملائك؟

أيًّا كان مجال عملك فلن يشتري العملاء منتجاتك إلا إذا وثقوا بك، وبناءُ تلك الثقة يكون أكثر صعوبة في المتاجر الإلكترونية، لأنها تعتمد على التواصل عن بعد، ويمكنك بناء الثقة بينك وبين عملائك بشكل تدريجي عن طريق:

  • تقديم تجربة تسوق جيدة لهم
  • الاستعانة بشهادات وآراء العملاء السابقين
  • الاهتمام بخدمة العملاء ورضاهم
  • التركيز على جودة المنتج أو الخدمة.

وفي النهاية، لا يخلو عمل من التحديات، والتجارة الإلكترونية من جملة هذه الأعمال، لكن تأكد أن مميزات التجارة الإلكترونية أكثر من عيوبها، بالإضافة إلى أنه يمكنك التغلب على هذه العيوب ببعض الصبر ودراسة المجال.

المصادر

Advantages and Disadvantages of E-Commerce
Advantages and Disadvantages of E-Commerce | What are E-Commerce Advantages and Disadvantages?
20 ECOMMERCE ADVANTAGES AND DISADVANTAGES YOU NEED TO KNOW
Advantages and Disadvantages of E-Commerce Businesses
E-Commerce: Advantages and Disadvantages

عرض التعليقاتاغلق التعليقات

اترك رد