fbpx
Skip to content Skip to footer

دليلك لمعرفة تفاصيل فرض الضريبة على التجارة الإلكترونية في مصر 2022

إن مفهوم التجارة الآن أصبح مختلف كثيرًا عما تعودنا عليه، فمن خلال شاشة الكمبيوتر يمكنك القيام بالعديد من عمليات البيع والشراء دون الحاجة إلى الانتقال من مكان إلى آخر فيما يعرف باسم التجارة الإلكترونية؛ ويتمكن البائع من الحصول على إيرادات وأرباح من خلال بيع السلع والخدمات عبر الإنترنت.

من ثم قامت مصلحة الضرائب بفرض الضريبة على التجارة الإلكترونية في مصر لتحقيق أعلى مستوى من العدالة، وسنتعرف على تلك الضريبة بالتفصيل.

ما هي التجارة الإلكترونية؟

التجارة الإلكترونية هي عملية تداول السلع والخدمات بمختلف أنواعها من خلال إتمام جميع عمليات البيع والشراء عبر الإنترنت من خلال:

  • المنصات الإلكترونية
  • وسائل التواصل الإجتماعي
  • مواقع الإنترنت
  • التطبيقات الخاصة بالموبايل
  • برامج الكمبيوتر المختلفة

فنجد أن العالم الآن يتجه بشكل واضح نحو كل ما هو إلكتروني، وأصبح بإمكانك الوصول إلى كل ما تحتاجه من خلال ضغطة زر واحدة.

أنواع التجارة الإلكترونية

تظهر التجارة الإلكترونية في مصر في صورتين أساسيتين وهما:

1- تقديم السلع

يشمل تداول السلع كل ما هو مادي مهما كانت طبيعته أو الغرض منه سواء كان تداوله محليًا أو خارجيًا، إلى جانب تداول جميع البرامج والمنتجات الرقمية، وتتم عملية البيع والشراء -سواء كانت بالتجزئة أو بالجملة- عبر المتاجر الإلكترونية ووسائل التواصل الإجتماعي والبرامج الخاصة بالموبايل أو الكمبيوتر.

2- توفير الخدمات

خدمات التجارة الإلكترونية
تتعدد أنواع الخدمات التي تقدمها التجارة الإلكترونية؛ إذ تشمل كل ما ليس بسلعة سواء كان محليًا أو مستوردًا، وتنقسم الخدمات إلى 3 أقسام:

1- خدمات مقدمة عبر الإنترنت

هي الخدمات الأشمل في التجارة الإلكترونية فهي كل ما يتم تداوله من خدمات مهنية عبر المنصات الإلكترونية والبرامج وتطبيقات الموبايل والكمبيوتر، ومن بين تلك الخدمات:

  • الاستشارات الطبية
  • الاستشارات القانونية
  • الاستشارات المحاسبية
  • الاستشارات الضريبية
  • الاستشارات الهندسية
  • التسويق عبر الانترنت
  • تصميم المواقع الإلكترونية
  • مختلف خدمات التصميم

بهذا نستنتج أن أغلب المجالات يمكنها تقديم خدماتها عبر الانترنت واستخدام التجارة الإلكترونية بشكل كبير لتوسيع نشاطها التجاري، ويعود ذلك بالنفع على مقدم الخدمة من زيادة معدل الأرباح.

2- العاملون لحسابهم الخاص Freelancer

انتشر مؤخرًا مصطلح الفريلانسر في ظل جائحة كورونا؛ إذ اتجه الكثيرون إلى العمل من المنزل دون التقيد بالتجمعات داخل مقرات الشركات، بالإضافة إلى احتياج الأفراد إلى وجود مصدر دخل خاص ومضمون بعيدًا عن التحديات التي واجهت أغلب المؤسسات.

في هذه الحالة يتم تداول الخدمات من قبل شخص مستقل يمارس نشاطه بدون وجود علاقة تبعية له مع صاحب عمل وذلك من خلال الانترنت.

3- التعليم الإلكتروني E-learning

التعليم عن بُعد هو أحد أنواع التعليم التي حظت باهتمام العديد، ويعد من أبرز وأسهل صور التجارة الإلكترونية؛ فلن يحتاج المشترى سوى التسجيل عبر مواقع إلكترونية أو منصات تعليمية أو تطبيقات الهواتف المحمولة كي يتمكن من بدء رحلته التعليمية سواء تعليم مدرسي أو جامعي أو كورسات في أي مجال من مجالات العمل.

أنواع التجارات الإلكترونية متعددة ومختلفة، مما وجه مصلحة الضرائب إلى فرض الضريبة على التجارة الإلكترونية في مصر تبعًا لطبيعة النشاط التجاري.

ما أنواع الضريبة على التجارة الإلكترونية في مصر؟

طبقًا لقوانين الضرائب المصرية فإن المعاملة الضريبية بين التجارة التقليدية والإلكترونية لا تختلف كثيرًا، فأي مهنة أو تجارة ينتج عنها إيرادات خاضعة للضريبة، ويشمل ذلك أيضًا الضريبة على التجارة الإلكترونية في مصر.

هناك نوعان من الضرائب المفروضة على التجارة الإلكترونية في مصر وهما:

1- ضريبة الدخل

وفقًا لأحكام القانون رقم 91 لسنة 2005 وتعديلاته فإن ضريبة الدخل تفرض بشكل مباشر على صافي دخل المنشآت الفردية والأشخاص الاعتبارية (الشركات) الناتج عن الربح من أنواع التجارة المختلفة سواء كانت إلكترونية أو تقليدية في بيع السلع وتقديم الخدمات.

2- ضريبة القيمة المضافة

طبقًا للقانون رقم 67 لسنة 2016 وتعديلاته فإن ضريبة القيمة المضافة هي ضريبة غير مباشرة تفرض على جميع السلع خلال مراحل البيع والشراء فيما عدا قائمة السلع والخدمات المعفاة من الضريبة.

فمهما كان مجال نشاطك التجاري ينبغي عليك التسجيل في ضريبة الدخل بمصلحة الضرائب كي تتم جميع المعاملات الضريبية بما في ذلك الضريبة على التجارة الإلكترونية في مصر.

يمكنك التعرف على المزيد عن ضريبة القيمة المضافة من خلال مقال:“ما هي آليات التسجيل في ضريبة القيمة المضافة 2022؟” على مدونة “إدارة”.

ما الفرق بين المنشأة الفردية والشخص الاعتباري (الشركات)؟

كيف يتم تصنيف مزاولين التجارة الإلكترونية؟
ليس بالضروري مزاولة النشاط التجاري من خلال مؤسسات كبيرة؛ إذ يمكن لفرد واحد تأسيس نشاط تجاري إلكتروني، وبالتالي عند فرض الضريبة على التجارة الإلكترونية في مصر قامت مصلحة الضرائب بتصنيف البائعين عبر الإنترنت تبعًا لطبيعة ممارستهم النشاط التجاري إلى نوعين:

1- منشأة فردية

أي منشأة تجارية قائمة على فرد واحد مسؤول بشكل كامل عن إدراتها ويحصل منها على جميع إيراداتها، بالإضافة إلى تحمل جميع النتائج من ربح وخسارة هي “منشأة فردية”، فهي لا تعتمد على عدد من المؤسسين والمساهمين، بل تتم بها جميع العمليات بشكل فردي، وهذا لا يمنع خضوعها إلى الضريبة على التجارة الإلكترونية في مصر.

2- الأشخاص الاعتبارية (الشركات)

يطلق على الكيانات التي تحتوي على عدد من المساهمين وأصحاب الحصص والأسهم بها “الأشخاص الاعتبارية” وهي تمثل جميع الشركات التي تتمتع بالشخصية القانونية والمسؤول عن إدارتها أكثر من فرد أو مؤسسة وتنقسم بدورها إلى:

1- شركات أشخاص

تضم شركات الأشخاص أنواعًا من الشركات تختلف في طبيعة تأسيسها وإدارتها، وتشمل:

  • شركات التضامن

من طبيعة تلك الشركة أن يتضامن كل الشركاء بها في الإدارة والمسؤولية الكاملة عن ديونها والتزاماتها بشكل غير محدود.

  • شركات التوصية البسيطة

هذا النوع من الشركات يختلف بشكل بسيط عن شراكات التضامن؛ فنجد أن هناك نوعين من الشركاء: الأول كما في شركات التضامن مسؤول بشكل غير محدود عن التزامات الشركة، أما النوع الآخر فهم شركاء موصين تكون مسؤوليتهم محدودة فقط بمقدار حصصهم في رأس المال.

  • شركات الواقع

السمة الأساسية لشركات الواقع هي تأسيسها من قبل أفراد دون الالتزام بعقد أو نص قانوني يستوفي شروط الانعقاد، بالإضافة إلى أن الشركات التي توفي مالكها وتحولت إدارة الشركة إلى الورثة تعد أيضًا شركات واقع.

2- شركات أموال

أما عن شركات الأموال فهي تنقسم إلى عدة أقسام يكون الفرق بينهم في طبيعة تقسم رأس المال، وتضم:

  • الشركات المساهمة

أهم ما يميز تلك الشركات هي تساوي قيمة أسهم رأس المال بها، وفي الأغلب يتم انتخاب مجلس إدارة من قبل المساهمين يتولى إدارة تلك الشركة.

  • الشركات ذات المسؤولية المحدودة

تتم عملية تقسيم رأس المال في تلك الشركات إلى حصص مختلفة؛ إذ يقوم صاحب الحصة مسؤول بشكل محدود عن إدارة الشركة بمقدار حصته في رأس المال.

  • شركات الشخص الواحد

هنا نجد أن المسؤول عن الشركة هو فرد واحد سواء كان ذلك باعتبارها منشأة فردية أو شخصية اعتبارية، وتكون لها شخصية مستقلة عن شخصية مالكها.

  • شركات التوصية بالأسهم

تتكون تلك الشركات من فريقين أحدهما يضم على الأقل شريكًا متضامنًا والآخر يضم شركاء مساهمون؛ إذ لا يقل عددهم عن 4 أشخاص، ولا يحق لهم معرفة أية تفاصيل عن الشركة إلا بقدر حصصهم.

سواء كنت تزاول النشاط التجاري الإلكتروني عن طريق منشأة فردية أو شخصية اعتبارية (شركات)، فعليك التعاون مع مصلحة الضرائب واتباع تعليمات فرض الضريبة على التجارة الإلكترونية في مصر التي تم ذكرها في دليل القواعد والتعليمات الخاصة بالمعالجة الضريبية للتجارة الإلكترونية، وإلا ستكون عرضة للعقوبات والغرامات.

عرض التعليقاتاغلق التعليقات

اترك رد