fbpx
Skip to content Skip to footer

تطوير العمل في الشركات: تعرف على أبرز 5 استراتيجيات لتطويرعملك

مما لا شك فيه أن تطوير العمل يستحق التفكير في مسارات مختلفة ومتعددة للوصول إلى مستويات نجاح ونمو مرضية. يشمل هذا جميع جوانب إدارة عملك؛ بداية من استراتيجية اختيار المكان الذي سينطلق منه العمل وانتهاءً بطريقة التعامل بين الموظفين وضبط أمورك المالية.

نقدم لك في هذا المقال 5 أفكار فعالة ستساعدك على تطوير عملك ونموه بالشكل المثالي.

ما الذي تحتاجه لتطوير العمل الخاص بك؟

ما الذي تحتاجه لتطوير العمل الخاص بك؟

تخطيط، تدبير وقياس، تلك الكلمات البسيطة هي اللبنة الأساسية التي تحتاجها لأخذ خطواتك نحو تطوير العمل، إذ تمثل الخيط الذي يصلنا بالأهداف طويلة المدى المرجو تحقيقها خلال السنوات القادمة، فهي لا تحدد فقط كيفية القيام بالعمل، لكنها تحدد مسار الشركة ككل والمتوقع أن تشهده في الفترة المقبلة؛ مما يجعلها ذات أهمية قصوى في تحديد استمرار العمل ونموه، أو كساده وركوده.

لكن برأيك، كيف يمكننا وضع تلك اللبنة؟

يتطلب الأمر العديد من الخطوات والتي تتدرج من كونها مؤشرات ودراسات على الورق لتشمل مهامًا وقرارات يتم اتخاذها على أرض الواقع، ويمكننا حصرهم في 10 خطوات كالتالي:

  • تكوين رؤية شاملة وواضحة عن عملك الحالي وتوقعاتك له في المستقبل، سواءً عن حجم العمل أو العملاء أو حتى وضع السوق ككل.
  • تحديد الميزة التنافسية للعمل بوضوح، ومعرفة كيف يمكنك استخدامها في المنافسة بقوة وغزو السوق.
  • تحديد أهدافك بشكل مفصل، وعليه تحديد المنهاج الأمثل للوصول لتلك الأهداف، بالإضافة إلى معرفة الوقت المتطلب لتنفيذها.
  • تقسيم تلك الأهداف إلى خطوات صغيرة مقسمة على الموظفين وموزعة بدقة على جدول زمني.
  • البدء في عمل خطط صغرى ومناقشتها مع الموظفين والاستعداد للعمل بها على أرض الواقع.
  • وضع أهداف سنوية بدلًا من الخطط الشهرية التي تتغير باستمرار.
  • مراعاة المرونة في رسم الاستراتيجيات تحسبًا لأي ظروف اقتصادية طارئة تمر بها الشركة.
  • الاستعانة بالخبرات والكوادر المميزة في عملك، وإشراكهم في وضع الخطة وتحديد الأهداف.
  • جمع المعلومات اللازمة قبل البدء في إحداث التغييرات واتخاذ القرارات الجذرية.
  • قياس نتائج استراتيجيتك باستمرار مع إجراء التحسينات اللازمة لتحقيق التنمية.

أبرز استراتيجيات تطوير العمل

بعد اتباعك للخطوات السابقة، فأنت الآن على استعداد لتلّقي استراتيجيات مختلفة تستطيع تنفيذ بعضها أو جميعها للبدء في رحلتك لتطوير العمل، والتي لا بد أن تكون ملمًا بها وبكافة تفاصيلها، وهي كالآتي:

1- اشترِ كميات كبيرة

إحدى استراتيجيات تطوير العمل المستخدمة بكثرة هي شراء منتجات بكميات كبيرة، بعيدًا عن النظر بسطحية لهذه الجملة فإن شراء التاجر لكميات كبيرة من المنتجات يعود عليه بالنفع من جهتين:

رضا العميل

يعطي شراء كميات كبيرة من المنتجات صورةً حسنةً عن التاجر، ويعزز من مكانته في السوق وبين العملاء، فالتاجر الذي تمتلئ أرفف منتجاته بالأصناف المختلفة والأنواع المتعددة يكتسب عميله انطباعًا مختلفًا عن ذلك الذي لديه بعض المنتجات والأصناف المحدودة.

الخصومات وقسائم الشراء

يساعدك شراء الكميات الكبيرة في الحصول على الخصومات، ويجعل التكلفة أقل عليك، وهذه هي النقطة الأكثر أهمية في حديثنا. إذ لن تكون طلبات الشراء الكبيرة بنفس سعر الطلبات محدودة العدد، وبناءً على ذلك تزداد نسبة أرباحك بالتأكيد.

وازن ميزانيتك وأعط لكل مصرفٍ حقه، ولا تنسَ اتباع هذه الاستراتيجية بالذات من استراتيجيات تطوير العمل لتنعم بخصم لا بأس به وسمعة طيبة في السوق.

2- اكتفِ بتخصصك واستعن بالمتخصص الذي يكمّل عملك

السعي لتحقيق الاكتفاء الداخلي للمؤسسة ومحاولة إتقان تخصصات خارج مجالك لا يؤدي بالضرورة إلى نجاح مدوٍّ، بل على العكس قد يتسبب في مشاكل كبيرة.

يعد التفويض والاستعانة بالمتخصصين من أهم استراتيجيات تطوير العمل القوية، لذا اكتفِ بتخصصك واستعن بالمتخصص الذي يكمّل عملك، ولا تسعَ إلى الكمال لأنك لن تصل إليه. وقد تؤدي محاولاتك للإحاطة بكل التخصصات التي يحتاجها عملك إلى تقصيرك في وضع خطة مدروسة للنمو، وعدم استطاعتك اتخاذ قرارات صحيحة.

على سبيل المثال: سلسلة محلات الملابس التي تمتلكها تحتاج لنظام تأمين وحماية، ونظام محاسبي قوي وفعال، انشغالك ببناء تلك الأنظمة وحدك سيؤدي إلى إخفاقات في عملك الرئيس.

ربما يكلفك التكامل مع الأعمال أموالًا كثيرة، لكنه يؤدي لتحقيق مستويات مُرضية من الإتقان والنمو، ويوفر عليك تجارب فردية غير ناجحة وموارد مالية مهدرة.

3- اجعل عملك مستمرًا لا يتوقف.

قد لا ترتبط هذه النقطة بعنوان موضوعنا بشكل مباشر، إلا أنها المحور لنجاح باقي النقاط، فسير العمل ودورانه هو ما يدفعك لوضع استراتيجيات تطويره، وبناء الخطط المناسبة للحفاظ على ديناميكيّته وحيويته.

لا نحتاج في معرض حديثنا عن هذه الاستراتيجية أن نستشهد بأمثلة افتراضية أو نفتش في التاريخ عن أوقات الكساد الاقتصادي والشركات التي واجهت هذه الأزمات؛ فنحن نعيش بالفعل تحت ظل أزمة عالمية نتجت عن covid-19 وما فَرَضَه من إغلاق وتباعد، ونتاج ذلك من تسريح العمالة وقلة الوظائف وحدوث الأزمة الاقتصادية الراهنة، وهذا ما جعلنا نبدأ بالتنقيب عن استراتيجيات تطوير العمل التي تساعدنا في تخطي تلك الأزمة.

فنجد في خضم هذه الأزمة أن الشركات صاحبة الخُطى السبّاقة والتي تعتمد أعمالها على الحلول الذكية لم تتأثر سلبًا بالأزمة الراهنة، ومن تلك الحلول العمل عن بعد.

يعد الاستعداد للعمل عن بعد، وتأهيل موظفيك له مع توفير الأدوات الفعالة لهم للتأقلم مع هذه الخطوة، أحد استراتيجيات مواجهة الأزمات الطارئة.

4- خُضْ التجربة وانقل جميع أعمالك إلى السحابة.

انقل أعمالك إلى برنامج سحابي

انقل عملك للسحابة، لتناطح بنموه ارتفاعها!

بقدر ارتفاع السحاب عن الأرض، ينمو عملك بتطبيق هذه الاستراتيجية.

تتعدد فوائد تبنّي الحوسبة السحابية لتشغيل عملك، فيعمل هذا التبنّي على رفع كفاءة عملك وزيادة نموه وتخفيف أعباء العمالة الزائدة، ولكن يظل “الترشيد المالي” أكبر فوائده.

يفرض الاشتراك في البرامج السحابية نفسه كأفضل استراتيجيات تطوير العمل المتميزة، فهو اشتراك مقابل خدمة، مع إمكانية إلغاء الاشتراك متى ما شعرت بعدم الحاجة لهذه الخدمة.

بالإضافة إلى ذلك، تمكّنك البرامج السحابية من إدارة أعمالك، و لن تضطر إلى استضافة برامج على خوادم شركتك الداخلية، أو تقتطع من ميزانيتك لدفع تكاليف الصيانة الدورية، ولن تنفق مبالغ طائلة لشراء برمجيات لا علم لك بكيفية التعامل معها.

لا تستطيع الآلات وضع الخطة المالية وتأسيس استراتيجية النمو الخاصة بك، لكنها تستطيع متابعة المهام المحددة لإتمام استراتيجيتك المختارة بأقصى كفاءة ممكنة، فتحوُلك للأنظمة المؤتمتة كـ”إدارة” يعني سرعة في العمل، وكفاءة عالية، وتقارير فورية، وتوفير عمالة، وبالتالي سيولة أكبر وأخطاء أقل.

تطبيق هذا القرار بعد دراسة متأنية هو أفضل ما يمكنك فعله لمصلحة عملك، ويعد خطوة ذكية في رحلتك نحو التنمية.

5- استثمر في التسويق

يعد الاستثمار في التسويق أحد أهم استراتيجيات تطوير العمل، ولا يعني ذلك أن تبالغ في الإنفاق عليه، ولكن يعني اتباع الأساليب الصحيحة والمناسبة لمجال عملك ولجمهورك المستهدف.

لست مضطرًا لعمل لوحات إعلانية ضخمة على الطرق السريعة أو طباعة الآلاف من الأوراق الدعائية أو اللجوء للإعلان عبر التلفاز، يكلفك هذا الكثير من الأموال ولا يعطيك في المقابل نتائج مرضية.

لكن ماذا عن وسائل التواصل الاجتماعي؟ هل فكرت في التسويق من خلالها من قبل والاستثمار في ذلك؟

وصلت وسائل التواصل اليوم لكل الفئات والأعمار، وأصبحت منصة متعددة المحتوى ومفتوحة للجميع ولا يتطلب اقتحام هذا العالم سوى أدوات معدودة لا تساوي الكثير، فما عليك سوى حسن استخدام تلك الأدوات.

بالإضافة إلى ذلك، يعطيك Google أرضًا فارغةً لتؤسس فيها المحتوى الخاص بك، ويمنحك Instagram مساحة لنشر إعلاناتك بشكل عصري، فيما يوفر linkedin بيئة عمل رسمية ومساحة واسعة لتبادل الخبرات، أما Facebook فلديه مساحة تواصل مجانية بشكل لا محدود.

التعامل مع هذه الأدوات -وغيرها- بذكاء يجعل لمؤسستك ومنتجك حضورًا دائمًا وفعّالًا في سوق الأعمال.

اقرأ أيضًا: مفاهيم التسويق: أهم 5 مفاهيم في التسويق وأشهر الخرافات المنتشرة عنه

في النهاية، لا تقتصر استراتيجيات تطوير العمل على تحديد قدر من المال ومنافذ إنفاقه فحسب، بل تشمل تحديد طريقة حركة أموالك وإدارتها بفعّالية لتحقيق أكبر مكسب بأقل جهد وتكلفة.

ادرس استراتيجيات تطوير العمل أولًا ثم حدد ما يلائم عملك وينميه ولا تتردد في تنفيذه!

المصادر

9 Tips for an Effective Business Strategy
Simple Ways to Keep Your Business Going in Hard Times

عرض التعليقاتاغلق التعليقات

اترك رد