fbpx
Skip to content Skip to footer

مثال عملي على كيفية تطبيق الفاتورة الإلكترونية في 5 خطوات فقط مع “إدارة”

يجد العديد من التجار صعوبة في الانضمام إلى منظومة الفواتير الإلكترونية؛ إذ يعد النظام الرقمي أمرًا مستحدثًا بالنسبة لهم، ويحتاج العديد منهم إلى التوعية والمساعدة على فهم المصطلحات المبهمة للتمكن من دخول عالم الفاتورة الإلكترونية، وقد تبنت “إدارة” ذلك وبدأت في التوعية منذ اللحظة الأولى لتطبيق المنظومة من خلال العديد من المقالات التي تشرح تفاصيل هذا النظام وكيفية التسجيل فيه.

كما حرصت على اختصار طريق التسجيل على جميع الممولين من خلال تولي مهمة إتمام العديد من الخطوات والمتابعة مع الممول لحين التأكد من تطبيق المنظومة بنجاح، وفي هذا المقال سنعرض مثالًا عمليًا يوضح كيفية تطبيق الفاتورة الإلكترونية بسهولة مع “إدارة” في 5 خطوات فقط.

أهمية الانضمام لمنظومة الفواتير الإلكترونية 

تحظى منظومة الفاتورة الإلكترونية باهتمام كبير من قِبل الحكومة المصرية ومصلحة الضرائب المصرية، وقد تم إلزام كبار الممولين بالانضمام إليها، على أن يتم التخلص من الفواتير الورقية كليًا في القريب العاجل.

تكمن أهمية الانضمام لمنظومة الفواتير الإلكترونية في:

– تحقيق مبدأ العدالة الضريبية 

تقضي منظومة الفواتير الإلكترونية على مصطلح الاقتصاد غير الرسمي في مصر، وتضم الجميع تحت مظلة العدالة الضريبية دون وجود فرصة للتلاعب بالحسابات أو التهرب من سداد الضرائب، ويتم تصنيف الشركات المسجلة في المنظومة ضمن قائمة الشركات منخفضة المخاطر.

– تسهيل إجراءات إصدار الفواتير ومراجعتها

إصدار الفواتير أصبح أكثر سهولة في ظل تطبيق المنظومة الإلكترونية، فالأمر لا يتطلب سوى القليل من الوقت لتسجيل كافة البيانات المطلوبة.

كما أنه يمكن مراجعة الفواتير لحظيًا والتأكد من صحة جميع البيانات الصادرة والواردة دون الحاجة إلى العودة للملفات الورقية أو حتى الاحتفاظ بأي ملف ورقي، بالإضافة إلى سهولة إعداد التقارير الضريبية.

– رفع كفاءة الإدارة الضريبية 

تحقيق التحول الرقمي في منظومة الفواتير الإلكترونية يساعد على رفع كفاءة الإدارة الضريبية؛ فإجراءات الفحص الضريبي أصبحت أقل، كما أن لمصلحة الضرائب القدرة على متابعة جميع الفواتير الصادرة وتحديد القيمة الضريبية بسهولة. 

إذًا فالأمر في غاية الأهمية، ونظرًا لذلك فقد قمنا من خلال “إدارة” بتطبيق نظام يساعدك على دخول عالم الفواتير الإلكترونية بسهولة، فلنتعرف على كيفية تطبيق هذا النظام.

كيفية تطبيق الفاتورة الإلكترونية لكبار الممولين بمساعدة “إدارة” 

كيفية تطبيق الفاتورة الإلكترونية لكبار الممولين بمساعدة "إدارة"

يمكنك الاشتراك في منظومة الفاتورة الإلكترونية بمساعدة “إدارة”، وذلك بعد إرسال طلب التسجيل في المنظومة إلى مصلحة الضرائب؛ فعن طريق “إدارة” يتم:

– تحقيق عملية التكامل مع المنظومة الإلكترونية للضرائب

إدارة” هو برنامج تخطيط إدارة المؤسسة ERP وهو خطوة مهمة في كيفية تطبيق الفاتورة الإلكترونية و تحقيق التكامل بسهولة، وذلك من خلال واجهة برمجة التطبيقات المستخدمة في ربط “إدارة” مع المنظومة الإلكترونية لمصلحة الضرائب للتمكن من مراجعة الفواتير بسهولة والبقاء على اتصال دائم مع المصلحة لمتابعة كل جديد، وبالتالي فهو يختصر الكثير من الوقت والجهد.

إتمام التكويد

يمكن من خلال “إدارة” إتمام عملية التكويد وتطبيق النظام الموحد من خلال أكواد GS1 العالمية وأكواد EGS التابعة للنظام المصري، بالإضافة إلى إمكانية تكويد العملاء -شخص أو شركة- داخل قسم المبيعات بإدخال الرقم الضريبي أو الرقم القومي للعميل.

ملحوظة: يتم إدخال الرقم الضريبي إذا كان العميل مسجل ضريبيًا، أما إذا كان غير مسجل فيمكن الاكتفاء بالرقم القومي فقط في حالة تخطي الفاتورة قيمة 50000 جنيه مصري.

– إصدار الفواتير وإرسالها لمصلحة الضرائب 

بعد تحقيق التكامل مع مصلحة الضرائب المصرية من خلال واجهة برامج التطبيقات API يتم إصدار الفواتير من خلال “إدارة” وإرسالها للمصلحة في صيغة XML أو JSON للتمكن من مراجعتها وإتمام عملية التواصل مع المصلحة بطريقة سهلة.

لنتعرف على أحد العملاء الذي تغلب على التحديات وسجل مع “إدارة” لتطبيق منظومة الفاتورة الإلكترونية.

العتّال وتحدي الانضمام لمنظومة الفواتير الإلكترونية

يُعرف العتّال بكونه أحد أكبر تجار الحديد والصلب الموجودين بقوة في السوق المصري، وقد تم إلزامه بالتسجيل في منظومة الفاتورة الإلكترونية للمرحلة الثالثة في مدة زمنية قصيرة؛ فهو أحد المسجلين بمركز كبار الممولين الذين شملهم أمر الانضمام إلى نظام الفاتورة.

اعتمد العتّال منذ البداية على الفواتير الورقية كحال باقي التجار، ومع اتجاه الدولة نحو التغيير والقضاء على العصر الورقي أصبح العتّال أمام تحدِ كبير؛ إذ يتعين عليه التصرف سريعًا والتسجيل بالمنظومة الرقمية ومعرفة كيفية تطبيق الفاتورة الإلكترونية قبل دخول الوقت النهائي للتسجيل مع استكمال كافة المتطلبات من تكامل مع مصلحة الضرائب والحصول على شهادة التوقيع الإلكتروني وتطبيق نظام التكويد الموحد وغيرهم.

وهنا أصبح العتّال في حيرة من أمره، وبدأ في البحث عن برنامج لتخطيط موارد المؤسسة مناسبًا يتكفل بمساعدته في إنجاز الأمر والانضمام بسهولة إلى منظومة الفاتورة الإلكترونية، وقد وقع اختياره في نهاية المطاف على برنامج “إدارة“.

خطوات العتال لكيفية تطبيق الفاتورة الإلكترونية مع إدارة

الخطوة الأولى: تسجيل بيانات العتال من خلال موقع مصلحة الضرائب المصرية 

بدأ العتال مسيرته نحو العالم الرقمي بالتسجيل من خلال موقع مصلحة الضرائب المصرية، وذلك بإرساله بريدًا إلكترونيًا على العنوان الخاص بالمصلحة einvoice@eta.gov.eg مشتملًا على بعض المستندات مثل:

  • صورة البطاقة الشخصية 
  • صورة خطاب التفويض 
  • صورة البطاقة الضريبية
  • صورة التسجيل الضريبي على القيمة المضافة

وبعد ذلك استلم العتال رسالة من مصلحة الضرائب محدد بها موعد إنشاء الملف الرقمي الخاص به، وحينئذ كان عليه التوجه إلى المأمورية المختصة لتقديم أصول المستندات السابقة واستكمال خطوة التسجيل.

اطّلع الموظف المسئول على أصول المستندات وحصل على صورة منها، وأخبر العتال أن الملف الرقمي سيكون جاهزًا خلال 48 ساعة.

بالفعل تم التسجيل بنجاح واستلم العتّال دعوة على البريد الإلكتروني لاستكمال بيانات التسجيل، وهنا جاء دور خطوة إنشاء شهادة التوقيع الإلكتروني.

الخطوة الثانية: إنشاء التوقيع الإلكتروني

التوقيع الإلكتروني هو طريقة مستحدثة لتأكيد هوية الممول دون الحاجة إلى التواجد بشكل رسمي في المكاتب أو غيرها، وهو عبارة عن رسالة مشفرة متوافقة مع اللوائح القانونية يتم استخدامها للتوقيع على الفواتير الإلكترونية الحديثة.

يتطلب الانضمام إلى المنظومة الإلكترونية توفير شهادة التوقيع الإلكتروني؛ للتمكن من التوقيع على الفواتير وقت صدورها وذلك لرفع مستوى الأمان وضمان المصداقية.

يمكن إنشاء شهادة التوقيع الإلكتروني عن طريق التوجه إلى إحدى الجهات المرخصة مثل شركة مصر للمقاصة أو هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات لتقديم طلب التوقيع، ويجب توقيع هذا الطلب من قبل مدير الشركة أو أحد الممثلين، ويُصدق على التوقيع بخاتم البنك.

يحتاج التقديم على شهادة التوقيع إلى بعض المستندات الرسمية وهي:

– صورة البطاقة الضريبية

– صورة صحيفة الاستثمار

– صورة لإثبات شخصية مدير الشركة

– صورة المستخرج الرسمي للسجل التجاري

أنهى العتال تلك الخطوات وحصل بالفعل على شهادة التوقيع الإلكتروني، وتولت “إدارة” إنهاء وإنجاز باقي المتطلبات قبل دخول الموعد النهائي للانضمام إلى المنظومة.

الخطوة الثالثة: تسجيل العتال في خدماتنا بإدارة للتكامل مع منظومة الفواتير الإلكترونية 

بدأ العتال رحلته مع “إدارة” من خلال التسجيل في البرنامج، وذلك للتمكن من إنهاء باقي متطلبات منظومة الفواتير الإلكترونية والتواصل السريع مع مصلحة الضرائب، وأصبح “إدارة” هو برنامج تخطيط موارد المؤسسة الذي يقوم عليه عمل العتال، إذًا فقد جاء دور التكامل.

تم تحقيق التكامل للعتال للبدء في استخدام الفاتورة الإلكترونية، وذلك من خلال ضبط الإعدادات العامة داخل إدارة وتفعيل استخدام الفاتورة ثم إدخال البيانات المطلوبة والخاصة بالشركة وهي:

  • اسم الشركة 
  • رقم التسجيل الضريبي 
  •  العنوان 
  •  اسم المدينة 
  • رقم الشركة 
  • الرقم البريدي 
  • تاريخ التشغيل 
  • الرمز التعريفي للشركة 
  • الرقم السري 
  • كود الفرع 
  • كود النشاط

ملحوظة: يتم الحصول على بعض البيانات مثل الرمز التعريفي والرقم السري وكود الفرع وكود النشاط بعد تسجيل برنامج ERP على المنظومة الإلكترونية لمصلحة الضرائب.

بعد ذلك تم الربط بين “إدارة” والمنظومة الإلكترونية التابعة لمصلحة الضرائب عن طريق واجهة برمجة التطبيقات API الموجودة، ولم يتبق على انتهاء رحلة التسجيل في المنظومة سوى خطوتين. 

الخطوة الرابعة: عملية تكويد الأصناف والعميل من قبل إدارة 

تواصل العتّال مع المسئولين على برنامج “إدارة” وسلمهم ملفًا يحتوي على جميع أصناف السلع الموجودة، وترك لهم باقي الإجراءات، وهنا بدأ المسئولون سريعًا عملية التكويد وتسجيل الأكواد على المنظومة الإلكترونية عن طريق التواصل مع شركة GS1 للحصول على الأكواد.

أنهى مسئولو “إدارة” تسجيل جميع أكواد سلع العتال، وفي مدة لم تتجاوز أسبوعين تمت الموافقة على الأكواد واستلمت “إدارة” إشعارًا من مصلحة الضرائب المصرية ينص على ذلك.

كما تبنت “إدارة” خطوة تكويد العملاء؛ إذ أتاحت ذلك من خلال صفحة داخل بقسم المبيعات تمكن من تسجيل الشركات عن طريق إدخال رقم التسجيل الضريبي والعنوان، كما تمكن من تسجيل الأشخاص بإدخال العنوان والرقم القومي في حالة تخطي الفاتورة قيمة 50000 جنيه مصري.

الخطوة الخامسة: استخراج الفواتير الإلكترونية وإرسالها لمصلحة الضرائب

أتم العتّال خطوات التسجيل في المنظومة واستخرج شهادة التوقيع الإلكتروني، وتولت “إدارة” مسئولية عملية التكويد وتحقيق التكامل مع المنظومة، وهنا أصدر العتال أول فاتورة إلكترونية من خلال “إدارة” بنجاح، وتم إرسالها إلى مصلحة الضرائب من خلال نظام التكامل.

تغلب العتّال على التحدي الذي كان أمامه واختصر طريق الانضمام إلى المنظومة الجديدة بتسجيله في “إدارة”، ونجح في الدخول إلى عالم الفواتير الإلكترونية قبل انتهاء الوقت المسموح به.

يقول مدير الحسابات في شركة العتّال: “كان تطبيق الفاتورة الإلكترونية بالنسبة لنا أمرًا مبهمًا تمامًا، ساعدتنا “إدارة” في فك هذا الإبهام وساعدونا في كل خطوة لإتمام عملية التحول الرقمي والنجاح في إصدار أول فاتورة إلكترونية لنا، واستمرت عملية الدعم والمتابعة حتى استقر العمل على المنظومة”.

ابدأ أولى خطوات التكامل مع منظومة الفاتورة الإلكترونية الآن 

طريق معرفة وإتقان كيفية تطبيق الفاتورة الإلكترونية طويل ويوجد به العديد من الخطوات المبهمة بالنسبة للتجار، لذا يمكنك اختصاره كما فعل العتّال عن طريق التسجيل مع “إدارة” الآن وبدء أولى خطوات التكامل بسهولة؛ إذ تتولى “إدارة” مسئولية:

  • تكويد جميع السلع والخدمات طبقًا للطريقة المعتمدة من مصلحة الضرائب
  • متابعة عملية التكويد لحين استلام إشعار الإتمام بنجاح 
  • تكويد العملاء من خلال صفحة المبيعات الموجودة بالبرنامج
  • التكامل مع المنظومة الإلكترونية من خلال واجهة برمجة التطبيقات
  • إصدار الفواتير الإلكترونية وإرسالها إلى مصلحة الضرائب
  • المتابعة مع الممول لحين التأكد من استقرار العمل داخل المنظومة

يمكنك الآن التواصل معنا من هنا وبدء رحلتك مع “إدارة”.

عرض التعليقاتاغلق التعليقات

اترك رد