fbpx
Skip to content Skip to footer

8 مميزات وعيوب برنامج أودو المحاسبي Odoo

في رحلة بحثك عن برنامج ERP مناسب بالطبع قابلت برنامج أودو المحاسبي وبرنامج “إدارة”، ورغم أنهما يقعان تحت مظلة برامج الحلول البرمجية الإدارية إلا أنهما يختلفان في العديد من الخصائص، لذا سنختصر عليك طريق الاختيار ونوضح الفرق بينهما.

ما هو برنامج أودو Odoo المحاسبي؟

أودو Odoo هو نظام إداري برمجي تستعين به الشركات لإتمام الأنشطة المختلفة المتعلقة بإدارة المخازن والتصنيع والتجارة الإلكترونية ونقاط البيع وغيرهم؛ لاحتوائه على العديد من الأقسام الإدارية التي تساعد في ذلك.

قامت الشركة المنفذة للبرنامج بتطوير نسختين منه وهما:

1- نسخة مجانية – Community Version

النسخة المجانية من برنامج أودو المحاسبي هي كود مفتوح المصدر تم تصميمه من قبل مطورين ليستخدمه مطورون آخرون ويقومون بتعديله قبل تقديمه للمستخدم النهائي، ويمكن التعديل عليه تبعًا لرخصة البرمجيات مفتوحة المصدر LGPL.

إذًا فتلك النسخة هي إطار عمل يوفر الأساسيات الإدارية فقط ويطلب منك تطوير ما تحتاجه من تعديلات للتمكن من استخدامه داخل المؤسسة مما يجعلك تتكبد تكاليفًا إضافية.

يجذب مصطلح “مفتوح المصدر” العديد من أصحاب الشركات؛ إذ يعتقدون أن تلك الخاصية ستمكنهم من تطبيق كل ما يحتاجونه بالشكل المناسب لهم دون الأخذ في الاعتبار تكاليف ذلك وتبعاته فيما بعد.

2- نسخة مدفوعة – Enterprise Version

استعانت الشركة بالنسخة المجانية لتطوير نسخة أخرى توفر المزيد من الوظائف والمميزات التي يحتاج إليها مديري المؤسسات، وتعد تلك النسخة غير مفتوحة المصدر.

يشمل برنامج أودو المحاسبي بعض الخصائص التي تجذب بعض أصحاب الشركات لاختياره كبرنامج مناسب للإدارة، لكن نجد أن هناك مجموعة من العيوب التي لا بد من معرفتها قبل اتخاذ قرار استخدامه، فلنتعرف على المميزات ثم نتطرق إلى عيوب أودو.

مميزات برنامج أودو

من أشهر المميزات في برنامج أودو المحاسبي نجد:

1_ مرونة البرنامج

يقدم هذا البرنامج العديد من الأقسام، ويمكن للمستخدم أو صاحب الشركة تثبيت الأقسام المناسبة له حسب احتياجاته، كما يتمكن من إضافة بعض الأقسام في حالة التوسع في الشركة.

2_ إمكانية التكامل مع الأنظمة الأخرى

يوفر برنامج أودو المحاسبي خاصية التكامل مع الأنظمة المختلفة، وبالتالي فهو يمكن من إتمام العديد من العمليات الإدارية بسهولة ويحسن من كفاءتها.

3_ التحديثات المستمرة للنسخة المدفوعة

يقدم برنامج أودو تحديثات سنوية لمستخدميه للتمكن من إدارة الموارد بشكل أكثر تطورًا، ويعد ذلك من أهم الأسباب التي يبنى عليها أصحاب الشركات قرار استخدام هذا البرنامج؛ إذ يتيح لهم التحديث استخدام مزايا إضافية.

رغم أن هذا التحديث مجاني إلا أن ترقية التعديلات الموجودة بالبرنامج تحتاج إلى تحمل الكثير من النفقات، ويعد ذلك فخًا يقع فيه بعض أصحاب الشركات.

لكن هل تلك المميزات وحدها تكفي لاختيار برنامج موارد مؤسسة للشركة؟ بالطبع نجد أن احتياجات الشركات تختلف تبعًا للعديد من العوامل، وبالتالي قد يناسب البرنامج بعض الشركات ولا يناسب الشركات الأخرى، ولكن دعني أخبرك أن هناك الكثير من الصفات الأساسية الأخرى التي يجب وضعها في الاعتبار عند اختيار برنامج موارد المؤسسة.

هذا بالنسبة للمميزات، فماذا عن العيوب؟

عيوب برنامج أودو Odoo

عيوب برنامج أودو Odoo

رغم وجود مميزات عدة في برنامج أودو المحاسبي، إلا أن هناك بعض العيوب التي يجب الإطلاع عليها قبل اتخاذ قرار استخدام هذا البرنامج في إدارة المؤسسة؛ لتجنب الكثير من الخسائر والتمكن من اختيار أنسب برنامج إداري لشركتك يساعد في إنجاز العمليات الإدارية المختلفة.

لنتعرف على تلك العيوب بالتفصيل في السطور القادمة.

1- دعم محدود

عادة ما يحتاج مستخدمي برامج تخطيط موارد المؤسسة إلى الدعم الفني لحل مشكلة في نظام تشغيل البرامج أو الاستفسار عن خاصية معينة أو غير ذلك، وتوافر الدعم باستمرار يعد أحد أهم البنود التي يجب التأكد من وجودها حين اختيار برنامج ERP للشركة.

نجد أن برنامج أودو المحاسبي يفتقر إلى هذه الصفة؛ فهو يقدم دعمًا لعملائه ولكن قد يستغرق وقتًا للوصول مما يجعل تجربة العملاء غير مرضية.

2- مشاكل التحديث

دعني أخبرك أن تحديث برنامج أودو المحاسبي ومواكبة الجديد يتطلب وجود مستوى عالٍ من الخبرة لإنهاء العملية بنجاح، فأودو هو كود مفتوح المصدر يمكن أن يقوم المستخدم بالتعديل عليه بشكل مخصص ليتناسب مع عمله، وبالتالي فتحديثات أودو العامة قد لا تتناسب مع التعديلات التي أجراها المستخدم مما يضطره إلى الاستعانة بمتخصصين لحل المشكلة.

3- خطط تسعير معقدة

عند احتياجك إلى أكثر من تطبيق من برنامج أودو المحاسبي فإنك ستحتاج إلى دفع قيمة إضافية عن كل مستخدم، إلى جانب سداد قيمة التطبيق الإضافي، وبالتالي فإن دفع قيمة الأقسام بشكل منفصل يجعل التكلفة النهائية صعبة الفهم.

ملحوظة: يوفر برنامج أودو أداة لحساب التكلفة الشهرية المطلوبة من المستخدم.

4- صعوبة التعامل معه لغير المختصين

بالطبع إذا ما خُيرت بين برنامج سهل يمكن لأي شخص في الشركة فهم طريقة عمله والتعامل معه وبين برنامج آخر لا يستطيع التعامل معه سوى المتخصصون ستختار الأول، وهذا ينطبق على برامج تخطيط موارد المؤسسة؛ إذ يتطلع أصحاب الشركات دائما إلى برنامج إداري سهل الاستخدام.

نجد أن من أشهر عيوب برنامج أودو Odoo هو وجود بعض التعقيد في الهيكل الذي يعيق الاستخدام وضبط الأداء، ومن ثم يتطلب تطبيقه داخل الشركة والتمكن من استخدامه بشكل صحيح بذل بعض الجهد، ونظرًا لبطء عملية التركيب بالشركات بدأ الكثير بالبحث عن برنامج محاسبي آخر يمكن تطبيقه أسرع والتعامل معه بشكل أسهل.

5- صعوبة التواصل مع خدمة العملاء

وجود طريقة تواصل سهلة مع خدمة العملاء يعد أحد العوامل التي تحفز العميل على شراء البرنامج الإداري؛ إذ يكون بإمكانه حل المشكلة التي تواجهه دون أن يكلفه ذلك وقت كبير أو جهد ودون الاضطرار إلى البحث عن خبراء يساعدونه في حل مشكلته، وبالنسبة لبرنامج أودو نجد أن تأخر استجابة خدمة العملاء، وتبعًا لما ذكره أوسكار ألكالا -أحد مستخدمي برنامج أودو المحاسبي– على موقع Trust radius فقد يستغرق حل المشكلة ما يقرب من الشهر، وبالتالي فإن خدمات ما بعد البيع غير مرضية بالشكل الكافي.

تغلب إدارة على عيوب ومشكلات أودو Odoo

يتضح تغلب “إدارة” على عيوب برنامج أودو Odoo المحاسبي في توفير:

  • الدعم الفني المستمر لحل أي مشكلة تواجهك أو طلب إضافة تحديث معين أو غيرهما
  • الصيانة السريعة للبرنامج دون الحاجة إلى خبرات جبارة، فيمكن إصلاح أي مشكلة بسهولة
  • خطط التسعير الواضحة حتى لا تتفاجئ بتحمل نفقات إضافية أثناء استخدام البرنامج
  • النفقات الأقل مع تقديم قيم إضافية أعلى
  • سهولة التعامل مع خدماتنا، فلن تحتاج إلى الاستعانة بخبير دائم
  • التنفيذ السريع؛ إذ تحتاج إلى فقط إلى جلسة للشراء وجلسة للتشغيل
  • مستوى عالٍ من الأمان والخصوصية
  • إمكانية التوسع بسهولة ليتناسب البرنامج مع احتياجات شركتك

يمكنك التعرف أكثر على خصائص البرنامج من هنا.

الخلاصة: “إدارة” أم أودو؟

اختيارك لبرنامج إدارة المؤسسة سيترتب عليه العديد الإجراءات، وإذا كنت تريد تجنب الأكواد مفتوحة المصدر التي تحتاج إلى الاستعانة بمطورين، أو لا تستطيع تحمل الكثير من النفقات فـ “إدارة” هو خيارك الأمثل.

ولكي تستطيع التفرقة بوضوح بين “إدارة” وأودو فإليك هذا الجدول.

مقارنة بين أودو وإدارة

هنا اتضحت الصورة كاملة وظهر الفرق جليًا بين البرنامجين وأيهما أنسب لعملك، فقد تغلبنا في إدارة على الفجوة الناتجة عن التواصل المباشر بين المستخدم النهائي والمطورين دون إدراك طبيعة البرنامج بشكل كافي والتي ينتج عنها العديد من المشكلات التي يتحمل المستخدم النهائي مسئوليتها كاملة، لذا فنحن نختصر عليك الطريق نرشح لك “إدارة”.

تواصل معنا الآن وابدأ رحلتك الإدارية بسهولة مع “إدارة”.

عرض التعليقاتاغلق التعليقات

اترك رد