fbpx

8 مميزات وعيوب برنامج أودو المحاسبي Odoo

7 دقائق للقراءة
8 مميزات وعيوب برنامج أودو المحاسبي Odoo

في رحلة بحثك عن برنامج ERP مناسب بالطبع قابلت برنامج أودو المحاسبي، وبرنامج “إدارة”، ورغم أنهما يقعان تحت مظلة برامج الحلول البرمجية الإدارية، إلا أنهما يختلفان في العديد من الخصائص، لذا سنختصر عليك طريق الاختيار ، ونوضح الفرق بينهما.

ما هو برنامج أودو المحاسبي Odoo؟

أودو – Odoo هو نظام إداري برمجي، تستعين به الشركات لإتمام الأنشطة المختلفة المتعلقة بإدارة المخازن، والتصنيع، والتجارة الإلكترونية، ونقاط البيع، وغيرهم؛ لاحتوائه على العديد من الأقسام الإدارية التي تساعد في ذلك.

طورت الشركة المنفذة للبرنامج نسختين منه، وهما:

1- نسخة مجانية – Community Version

النسخة المجانية من برنامج أودو المحاسبي هي كود مفتوح المصدر، تم تصميمه من قبل مطورين، ليستخدمه مطورون آخرون، ويقومون بتعديله قبل تقديمه للمستخدم النهائي، ويمكن التعديل عليه تبعًا لرخصة البرمجيات مفتوحة المصدر LGPL.

إذًا فتلك النسخة هي إطار عمل يوفر الأساسيات الإدارية فقط، ويطلب منك تطوير ما تحتاجه من تعديلات، للتمكن من استخدامه داخل المؤسسة، مما يجعلك تتكبد تكاليفًا إضافية.

يجذب مصطلح “مفتوح المصدر” العديد من أصحاب الشركات؛ إذ يعتقدون أن تلك الخاصية ستمكنهم من تطبيق كل ما يحتاجونه بالشكل المناسب لهم، دون أخذ التكاليف الإضافية في الاعتبار.

2- نسخة مدفوعة – Enterprise Version

استعانت الشركة بالنسخة المجانية لتطوير نسخة أخرى توفر المزيد من الوظائف، والمميزات، التي يحتاج إليها مديري المؤسسات، وتعد تلك النسخة غير مفتوحة المصدر.

يشمل برنامج أودو المحاسبي بعض الخصائص التي تجذب بعض أصحاب الشركات لاختياره كبرنامج مناسب للإدارة، لكن نجد أن هناك مجموعة من العيوب التي لا بد من معرفتها قبل اتخاذ قرار استخدامه، فلنتعرف على المميزات، ثم نتطرق إلى العيوب.

مميزات برنامج أودو

من أشهر المميزات في برنامج أودو المحاسبي، نجد:

1- مرونة البرنامج

يقدم هذا البرنامج العديد من الأقسام، ويمكن للمستخدم، أو صاحب الشركة تثبيت الأقسام المناسبة له حسب احتياجاته، إلى جانب أنه يتمكن من إضافة بعض الأقسام في حالة التوسع في الشركة.

2- إمكانية التكامل مع الأنظمة الأخرى

يوفر برنامج أودو المحاسبي خاصية التكامل مع الأنظمة المختلفة، وبالتالي فهو يمكن من إتمام العديد من العمليات الإدارية بسهولة، ويحسن من كفاءتها.

3- التحديثات المستمرة للنسخة المدفوعة

يقدم برنامج أودو تحديثات سنوية لمستخدميه للتمكن من إدارة الموارد بشكل أكثر تطورًا، ويعد ذلك من أهم الأسباب التي يبنى عليها أصحاب الشركات قرار استخدام هذا البرنامج؛ إذ يتيح لهم التحديث استخدام مزايا إضافية.

ورغم أن هذا التحديث مجاني، إلا أن ترقية التعديلات الموجودة بالبرنامج تحتاج إلى تحمل الكثير من النفقات، وهذه مشكلة يقع فيها بعض أصحاب الشركات.

لكن هل تلك المميزات وحدها تكفي لاختيار برنامج موارد مؤسسة للشركة؟ بالطبع نجد أن احتياجات الشركات تختلف تبعًا للعديد من العوامل، وبالتالي قد يناسب البرنامج بعض الشركات، ولا يناسب الشركات الأخرى، ولكن دعني أخبرك أن هناك الكثير من الصفات الأساسية الأخرى التي يجب وضعها في الاعتبار عند اختيار برنامج موارد المؤسسة.

هذا بالنسبة للمميزات، فماذا عن العيوب؟

عيوب برنامج أودو المحاسبي Odoo

عيوب برنامج أودو المحاسبي

رغم وجود مميزات عدة في برنامج أودو المحاسبي، إلا أن هناك بعض العيوب التي يجب الإطلاع عليها قبل اتخاذ قرار استخدام هذا البرنامج في إدارة المؤسسة؛ لتجنب الكثير من الخسائر، والتمكن من اختيار أنسب برنامج إداري لشركتك يساعد في إنجاز العمليات الإدارية المختلفة.

لنتعرف على تلك العيوب بالتفصيل في السطور القادمة.

1- دعم محدود

عادة ما يحتاج مستخدمي برامج تخطيط موارد المؤسسة إلى الدعم الفني لحل مشكلة في نظام تشغيل البرامج، أو الاستفسار عن خاصية معينة، أو غير ذلك، وتوافر الدعم باستمرار يعد أحد أهم البنود التي يجب التأكد من وجودها أثناء اختيار برنامج ERP للشركة.

نجد أن برنامج أودو المحاسبي يفتقر إلى هذه الصفة؛ فهو يقدم دعمًا لعملائه، ولكن قد يستغرق وقتًا للوصول، مما يجعل تجربة العملاء غير مرضية.

2- مشاكل التحديث

إن تحديث برنامج أودو المحاسبي، ومواكبة الجديد يتطلب وجود مستوى عالٍ من الخبرة لإتمام العملية بنجاح، فأودو هو كود مفتوح المصدر يمكن أن يقوم المستخدم بالتعديل عليه بشكل مخصص، ليتناسب مع عمله، وبالتالي فتحديثات أودو العامة قد لا تتناسب مع التعديلات التي أجراها المستخدم، مما يضطره إلى الاستعانة بمتخصصين لحل المشكلة.

3- خطط تسعير معقدة

عند احتياجك إلى أكثر من تطبيق من برنامج أودو المحاسبي فإنك ستحتاج إلى دفع قيمة إضافية عن كل مستخدم، إلى جانب سداد قيمة التطبيق الإضافي، وبالتالي فإن دفع قيمة الأقسام بشكل منفصل يجعل التكلفة النهائية صعبة الفهم.

ملحوظة: يوفر برنامج أودو المحاسبي أداة لحساب التكلفة الشهرية المطلوبة من المستخدم.

4- صعوبة التعامل معه لغير المختصين

بالطبع إذا ما خُيرت بين برنامج سهل يمكن لأي شخص في الشركة فهم طريقة عمله، والتعامل معه، وبين برنامج آخر لا يستطيع التعامل معه سوى المتخصصون ستختار الأول، وهذا ينطبق على برامج تخطيط موارد المؤسسة؛ إذ يتطلع أصحاب الشركات دائما إلى برنامج إداري سهل الاستخدام.

نجد أن من أشهر عيوب برنامج أودو Odoo هو وجود بعض التعقيد في الهيكل الذي يعيق الاستخدام، وضبط الأداء، ومن ثم يتطلب تطبيقه داخل الشركة والتمكن من استخدامه بشكل صحيح بذل بعض الجهد، ونظرًا لبطء عملية التركيب بالشركات، بدأ الكثير بالبحث عن برنامج محاسبي آخر يمكن تطبيقه أسرع، والتعامل معه بشكل أسهل.

5- صعوبة التواصل مع خدمة العملاء

وجود طريقة تواصل سهلة مع خدمة العملاء يعد أحد العوامل التي تحفز العميل على شراء البرنامج الإداري؛ إذ يكون بإمكانه حل المشكلة التي تواجهه دون أن يكلفه ذلك وقت كبير، أو جهد، ودون الاضطرار إلى البحث عن خبراء يساعدونه في حل مشكلته، وبالنسبة لبرنامج أودو نجد أن تأخر استجابة خدمة العملاء، وتبعًا لما ذكره أوسكار ألكالا -أحد مستخدمي برنامج أودو المحاسبي– على موقع Trust radius فقد يستغرق حل المشكلة ما يقرب من الشهر، وبالتالي فإن خدمات ما بعد البيع غير مرضية بالشكل الكافي.

تغلب إدارة على عيوب ومشكلات أودو Odoo

يتضح تغلب “إدارة” على عيوب برنامج أودو المحاسبي في:

التشغيل الفوري للعمل

صُمم “إدارة” كبرنامج جاهز، ومكتمل لمساعدة رجال الأعمال، وأصحاب الشركات على سد احتياجات العمل الحقيقية. ولم يُصمَّم بغرض مشاركة كود المصدر مع مطورين آخرين ليقوموا بالتعديل عليه وإعادة تقديمه للمستخدم النهائي.

فإذا كنت تريد نتائج واقعية، وسريعة فأنت تبحث عن برنامج يتناغم مع كافة أقسام شركتك، ويتوفر فيه كل ما تحتاج من أدوات لتحسين سير عملك، وهذا بالضبط ما توفره الحلول البرمجية الجاهزة كـ “إدارة”. جلسة للشراء، وأخرى للتشغيل، وتُدار أعمالك بعد ذلك على السحابة.

يعد هذا من السمات التي تميّز “إدارة” عن نظيره برنامج أودو المحاسبي، والذي من سماته البديهية عدم الجاهزية للتشغيل الفوري الذي يشمل كل أقسام العمل، فكود “أودو” البرمجي صالح للأعمال ذات البدايات المتواضعة، أما التي قطعت شوطًا في النمو فلا يناسبها دون طلب تعديلات لا تتوقف.

خدمة الدعم الفني

لا ينقطع الاتصال بينك وبين “إدارة” بمجرد الاشتراك وتشغيل البرنامج. فأثناء استخدامك للبرنامج قد تواجهك بعض التحديات، أو تحتاج لبعض التوضيحات، أو تطلب تحديثًا معينًا ترى أن عملك لا يستغني عنه أو مساعدةً محاسبية ما.

لدينا دعمًا فنيًا كاملًا يغطي كل تلك الأمور، وكل أقسام العمل، ويتميّز بسرعة الاستجابة، والوصول إلى حل، مع إمكانية طلب الدعم الفني من أحد وكلاء “إدارة” أصحاب الخبرة الواسعة. بالإضافة إلى أن “إدارة” طورت مؤخرًا خدمة المحادثة الفورية على الموقع الخاص بها لتحقيق المزيد من السهولة في التواصل.

أما بالنسبة لبرنامج أودو المحاسبي فهو برنامج مفتوح المصدر، يعتمد فيه المشتركون بشكل أساسي على طلب تعديلات مستمرة، ويصعب فيه الحصول على دعم فني سريع إذا ما قابلتك أي مشكلة.

التحديث المستمر للبرنامج

مع “إدارة” لستَ مضطرًا للتفكير فيما يخص الجانب التطويري الذي يساعد عملك على تحقيق الأداء الاحترافي، ففريق مبرمجي “إدارة” يحمل على كاهله كل ما يخص هذا الجانب، وما عليك سوى الاستفادة من ثمرة هذا الجهد.

أما مع “أودو” فأنت دومًا بين المطرقة والسندان، إما تطوير مستمر لجعل البرنامج أكثر ملائمة لديناميكية عملك، أو استثمار لا ينقطع مع مبرمجين يتولون هذه المهمة خصيصًا لك!

يقول “أوليغ كيريان” في مقالته “هل أودو هو البديل القاتل لـ Sap و Oracle”؟

“أودو ليس برنامجًا تشترك فيه، أو تشتريه، ولكنه “إطار عمل” أو بعبارة أسهل هو ”كود مفتوح المصدر” صممه مطورون –ليستفيد منه بشكل أساسي- مطورون آخرون، هذه حقيقة ينبغي قبولها، وفهمها تجنبًا للإحباط”، ولمعلوماتك فإن كوريان يقود شركة لتقديم خدمات تطوير، وتنفيذ لـ “أودو” تدعى Ventor tech.

نفقات أقل، وجودة أعلى

أثناء عملك على أودو كبرنامج مفتوح المصدر فأنت دائمًا تدفع، تدفع لأجل التعديل الجديد الذي تحتاجه، حتى المزامنة بين كل الأجهزة التي تعمل على البرنامج تحتاج إلى تكلفة، وترقية برنامجك إلى نسخة أحدث يحتاج إلى تكلفة، الكثير من المال يُدفع هنا تحت مسمى قابلية التعديل اللامحدود، والمرونة.

أما بالنسبة للحلول البرمجية الجاهزة، فتوفر عليك نفقات كثيرة أصلية، وفرعية؛ إذ إن تشغيل عملك عليها يوفر مرتبات بعض الموظفين، والتخلص من العمالة الزائدة، بالإضافة إلى أن ميزانية الاشتراك تكون سنوية، أو شهرية مع تحديثات مجانية، ومتابعة لا تنقطع طوال فترة الاشتراك، ونشرات دائمة بالميزات الجديدة التي قد تود تطبيقها، وهذا ما تتيحه “إدارة” لك.

ويمكنك بكل بساطة إلغاء اشتراكك في الوقت الذي ترى فيه أنك لم تعد بحاجة لهذه البرامج. فهنا أنت تدفع في الجلسة الأولى، ثم ينتهي ما يخص المال -إلا في بعض الحالات الضيقة-.

بساطة الاستخدام، وضوح الرؤية وقلة التفاصيل

يقول أوليغ كوريان

“صحيح أن “أودو” لديه الكثير من المميزات، والخصائص (وحلول الأعمال التجارية أيضًا)، لكن صاحب العمل لا يحتاج في شركته للخصائص فقط، وإنما يريد خصائص مدمجة في سلسلة واحدة من العمليات (المشتريات – الحسابات – المبيعات) وفي 90٪ من الحالات يركز “أودو” على حالات الاستخدام المباشرة، ويترك الحالات الاستثنائية، وهذه حقيقة لا يمكن تجاهلها، وتؤكدها الشركات التي اعتمدت على “أودو”.

توفر لك الحلول البرمجية المكتملة كـ “إدارة” الأرضية الصلبة التي تستقبل عملك صغيرًا، وتدفعه نحو القمة، وتشمله ضخمًا متسارع النمو.

أما “أودو” فمبهر، ويجذب انتباهك لنظريته الجريئة، لكن مع واقعه التشغيلي متواضع وتفاصيله معقدة تزيد من تعقيد عالم الأعمال.

كل ما عليك هو الاختيار!

الخلاصة: “إدارة” أم أودو؟

اختيارك لبرنامج إدارة المؤسسة سيترتب عليه العديد الإجراءات، وإذا كنت تريد تجنب الأكواد مفتوحة المصدر التي تحتاج إلى الاستعانة بمطورين، أو لا تستطيع تحمل الكثير من النفقات فـ “إدارة” هو خيارك الأمثل.

ولكي تستطيع التفرقة بوضوح بين إدارة، وبرنامج أودو المحاسبي فإليك هذا الجدول

هل تختار أودو أو إدارة

هنا اتضحت الصورة كاملة، وظهر الفرق جليًا بين البرنامجين، وأيهما أنسب لعملك، فقد تغلبنا في “إدارة” على الفجوة الناتجة عن التواصل المباشر بين المستخدم النهائي، والمطورين دون إدراك طبيعة البرنامج بشكل كافي والتي ينتج عنها العديد من المشكلات التي يتحمل المستخدم النهائي مسئوليتها كاملة، لذا فنحن نختصر عليك الطريق ونرشح لك “إدارة”.

مقالات ذات صلة

3 دقائق للقراءة

برامج ال ERP .. بعض المخاوف التي تمنع الشركات من استخدامها

برامج تخطيط موارد المؤسسة "ERP" ليست مجرد أدوات تتحكم ظاهريًا في إدارة الموارد الموجودة بالمؤسسة، كما لا يقتصر عملها على مجرد المراقبة والتطوير دون أن يكون لها أثر عميق في…

6 دقائق للقراءة

أفضل نظام إدارة المشتريات في مصر: 8 مزايا تحتاجها شركتك

تساعد إدارة المشتريات من خلال نظام إلكتروني مخصص بشكل كبير على تعزيز كفاءة العمل داخل مؤسستك؛ إذ يساعدك هذا النظام على متابعة كل ما يخص أمور الشراء، وتسجيل بيانات الموردين،…

5 دقائق للقراءة

١٠ معايير ضرورية لقياس أداء شركات تقديم البرمجيات كخدمة

في الثالث والعشرين من أبريل لعام ٢٠١٢، قررت Adobe Inc تقديم حزمة برامجها الأساسية الخاصة بالمبدعين كخدمة بدلاً من تقديمها كمنتج كما كان في السابق؛ مما يعني أن من يريد…