fbpx
Skip to content Skip to footer

كل ما تريد معرفته عن ضريبة القيمة المضافة للمتاجر الإلكترونية السعودية

في إطار تصديق المملكة العربية السعودية على الاتفاقية الموحدة لضريبة القيمة المضافة في فبراير 2017، بدأت بتطبيق ضريبة القيمة المضافة بنسبة 5% من 1 يناير 2018، ثم ارتفعت هذه الضريبة لتصل لنسبة 15% على جميع السلع والخدمات الخاضعة لضريبة القيمة المضافة.

لكن هل تخضع المتاجر الإلكترونية في المملكة للضريبة أيضًا؟ وإن كانت خاضعة للضريبة كيف يتم تحصيل الضريبة من المتجر؟ وكيف يكون المتجر الإلكتروني مجهزًا للتعامل مع هذه الضريبة؟

إذا كنت صاحب تجارة إلكترونية واسعة، أو حتى كنت تباشر تجارتك الإلكترونية من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، فيجب عليك معرفة كل المعلومات اللازمة عن ضريبة القيمة المضافة للمتاجر الإلكترونية.

ما هي المتاجر الإلكترونية؟

هي أي منصة أو وسيلة رقمية يُمارَس من خلالها أي نشاط تجاري لبيع الخدمات أو المنتجات وتشمل هذه المتاجر: المواقع الإلكترونية، والحسابات على وسائل التواصل الاجتماعي كفيس بوك وتويتر وتيك توك وسناب شات، بالإضافة إلى التطبيقات الذكية وبرامج المراسلة الفورية مثل واتساب وتليجرام.

ما هي ضريبة القيمة المضافة؟

ضريبة القيمة المضافة

هي نوع من أنواع الضرائب غير المباشرة التي تطبق على بعض السلع والخدمات، وتكون هذه الضريبة بنسبة 15% من ثمن المنتج أو الخدمة، وتنقسم هذه الضريبة إلى نوعين:

  • ضريبة المبيعات: هي الضريبة التي يحصّلها صاحب المتجر الإلكترونية من المستهلك، فيكون صاحب المتجر الإلكتروني الخاضع للضريبة مسؤول عن تحصيلها أولًا من المستهلك، ثم تسديدها لهيئة الزكاة والدخل.
  • ضريبة المشتريات: يدفعها صاحب المتجر الإلكتروني للمورّد، ويسددها المورّد بدوره لهيئة الزكاة والدخل.

وفي نهاية الفترة الضريبية، يجب أن ترفع إقرارًا ضريبيًا بقيمة ضريبة المبيعات وضريبة المشتريات، وفي حال كانت قيمة ضريبة المبيعات أكبر من ضريبة المشتريات عليك تسديد الفرق بينهما للهيئة، أما إذا كانت ضريبة المشتريات أكبر من ضريبة المبيعات فيتعين على الهيئة العامة للزكاة والدخل حينها تسديد الفرق بينهما لك.

ما هي المتاجر الإلكترونية الخاضعة لضريبة القيمة المضافة؟

لتعرف إذا كانت تجارتك الإلكترونية خاضعة لضريبة القيمة المضافة أم لا، يجب عليك أولًا معرفة قيمة مبيعاتك السنوية.

إذا بلغت مبيعاتك السنوية أكثر من 375,000 ريال سعودي فأنت ملزم بتسجيل متجرك لدى الهيئة العامة للدخل والزكاة، أما إن كانت مبيعاتك السنوية أقل من 375,000 ريال سعودي ولكن أكثر من 187,500 ريال سعودي فلست ملزمًا بالتسجيل ولكن يمكنك التسجيل في حال أردت ذلك.

كيف أجهز متجري الإلكتروني للتعامل مع ضريبة القيمة المضافة؟

إذا كنت تمتلك مؤسسة للتجارة الإلكترونية، فإليك الخطوات اللازمة لتجهيز مؤسستك للتعامل معها:

  • الموظفون: يجب عليك تدريب وتأهيل الموظفين للتعامل مع ضريبة القيمة المضافة، كما يجب عليك تقسيم المهمات الواجب القيام بها على الموظفين، مثال: من المسؤول عن التواصل مع الهيئة العامة للزكاة والدخل؟ من المسؤول عن مراجعة الإقرارات الضريبية؟ وغيرها من المهمات.
  • المحاسبة: يجب  تحديث النظام المحاسبي لمتجرك الإلكتروني لاستيعاب تطبيق ضريبة القيمة المضافة، ويتم ذلك بتصنيف المعاملات التجارية لمتجرك الإلكتروني.
  • إدارة السجلات: يجب أن تتأكد من معرفة كل الإجراءات المحاسبية المتعلقة بضريبة القيمة المضافة، وتتحقق من إمكانية إعداد تقارير تدقيق محاسبي شاملة.
  • المورّدون: يجب أن تتأكد أنك تتعامل مع موردين قانونيين وتتأكد من أرقام التسجيل الضريبي الخاصة بهم.
  • العملاء: يجب أن توضح في عقودك مع العملاء كل البنود المتعلقة بضريبة القيمة المضافة، كما يجب أن تعرض الأسعار النهائية بعد إضافة ضريبة القيمة المضافة.
  • نقاط البيع: يجب تحديث نقاط البيع والفواتير لإضافة الضريبة على كل الفواتير.
  • الإقرارات الضريبية: يجب معرفة كيفية إعداد إقرارات ضريبة صحيحة لتجنب الأخطاء تسجيل بياناتها، كما يجب إنشاء نظام لتقديم التقارير الضريبية.
  • النظام التقني:  يتعين عليك استخدام نظام تقني مناسب يتوافق مع ضريبة القيمة المضافة، كما يجب إنشاء تصميم مناسب للبنية التحتية للتعامل مع بيانات تطبيق ضريبة القيمة المضافة

كيف أسجل متجري في الهيئة العامة للزكاة والدخل ؟

لتسجيل متجرك في الهيئة العامة للزكاة والدخل عليك اتباع الخطوات التالية:

أولًا: عليك التسجيل في وزارة التجارة وإصدار سجل تجاري أو رخصة من وزارة الاستثمار.

ثانيًا: ستستقبل رسالة نصية عبر الجوال من الهيئة العامة للزكاة والدخل متضمن الرقم المميز لمتجرك.

ثالثًا: عليك إتمام التسجيل عبر البوابة الإلكترونية للهيئة العامة للزكاة والدخل.

وبعد تسجيل متجرك لدى الهيئة العامة للزكاة والدخل، عليك تسجيل تجارتك الإلكترونية في ضريبة القيمة المضافة من خلال تعبئة نموذج طلب التسجيل في ضريبة القيمة المضافة للخدمات الإلكترونية.

ما هي الشهادة الضريبية؟ وما أهميتها؟

هي شهادة لضمان أن صاحب المتجر الإلكتروني أو صاحب التجارة بشكل عام مسجل في ضريبة القيمة المضافة.

تكمن أهمية هذه الشهادة في أنها تضمن لك أن المورد الذي تتعامل معه غير هارب ضريبيًا، كما تضمن للمستهلك أيضًا تسجيلك في ضريبة القيمة المضافة.

يجب على أصحاب المتاجر الإلكترونية عرض الشهادة الضريبية في مكان واضح على المتجر الإلكتروني، لتجنب غرامات عدم عرض الشهادة الضريبية  وقد تصل تلك الغرامات إلى 50 ألف ريال.

ما هو الإقرار الضريبي؟ وكيف أقدمه بشكل صحيح؟

الإقرار الضريبي هو نموذج يوضح جميع بيانات المبيعات والمشتريات للمتجر الإلكتروني، ويرفع للهيئة العامة للزكاة والدخل عن طريق حسابك في موقع الهيئة العامة للزكاة والدخل الإلكتروني. والإقرار يكون شهري أو ربع سنوي حسب إيرادات متجرك، ففي حال كانت إيراداتك أكثر من 40 مليون ريال سعودي فعليك تقديم إقرار شهري، وإن كنت تحصل إيرادات أقل من ذلك فعليك تقديم إقرار ربع سنوي.

كيف أسدد ضريبة القيمة المضافة؟

بعد رفع الإقرار الضريبي، يظهر على حسابك توضيح طرق الدفع كما يرسل توضيح لطرق الدفع على بريدك الإلكتروني، ويرسل إليك إشعار بالموعد النهائي للسداد لتجنب الغرامات المحتملة في حال عدم سداد الضريبة.

كيف ألغي التسجيل في ضريبة القيمة المضافة؟

في حال قررت إنهاء متجرك الإلكتروني لأي سبب في المستقبل، يمكنك إلغاء التسجيل في ضريبة القيمة المضافة عن طريق تعبئة النموذج الخاص بإلغاء التسجيل من خلال حسابك في الموقع الإلكتروني للهيئة العامة للزكاة والدخل.

كيف تتجنب حصول المخالفات أو الوقوع في التهرب الضريبي؟ضريبة القيمة المضافة

 التهرب الضريبي هو أي ممارسة يقوم بها الفرد أو المنشأة بقصد التهرب من دفع الضريبة، ويشمل أي ممارسة لإخفاء الوضع الحقيقي للمكلف، مثل:

  • تقديم إقرارات ضريبية مبنية على بيانات غير صحيحة أو مزورة.
  • إخفاء سجلات المبيعات والمشتريات وإخفاء المستندات التي تطلبها الهيئة العامة للزكاة والدخل للفحص.
  • إدخال أو إخراج سلع من المملكة بغرض التهرب الضريبي.

بالإضافة إلى التهرب الضريبي فإن لكل نوع ضريبية مخالفات تستلزم العقوبة في حال وجودها، والمخالفات المتعلقة بالضريبة للمتاجر الإلكترونية هي:

  • عدم تسجيل المتجر الإلكتروني في ضريبة القيمة المضافة.
  • عدم إصدار فواتير ضريبية.
  • تحصيل ضريبية من شخص غير مسجل.
  • عد الاحتفاظ بالفواتير الضريبية والسجلات.
  • تحصيل نسبة مختلفة عن نسبة ضريبة القيمة المضافة.
  • عدم عرض شهادة الإقرار الضريبي بشكل واضح.

اقرأ ايضاً في مدونة إدارة: عوامل اختيار شركات الشحن

عرض التعليقاتاغلق التعليقات

اترك رد