fbpx
Skip to content Skip to footer

أهم التحديات التي تواجه أصحاب الأعمال الصغيرة في بداية عملهم

يرتبط إنشاء المشاريع التجارية بالكثير من التحديات التي تواجه صاحب العمل والتي تشكل محطة فارقة في مستقبل هذه التجارة الناشئة، وعلى الرغم أن كلًا من المشاريع التجارية الجديدة والمشاريع التي تم إنشاؤها بالفعل يقابلها العديد من التحديات إلا أن طبيعة هذه التحديات مختلفة؛ فما يواجه الأعمال الصغيرة من عقبات يختلف عما يواجه المشاريع الكبيرة، والتحديات التي تواجه صاحب العمل قبل البدء في تنفيذ مشروعه تختلف عن تلك التي تواجه المشروعات التي تم تنفيذها بالفعل.

سنتحدث في هذا المقال عن أكثر تحديات الأعمال الصغيرة شيوعًا والتي يجب على صاحب العمل أن يتعامل معها بشكل صحيح وإيجاد الحلول المناسبة لها لتصبح رحلته التجارية أيسر وأكثر إنتاجًا.

رأس المال

يبدأ أصحاب الأعمال الصغيرة مشاريعهم بالكثير من الآمال والخطط حول تنمية هذه المشاريع وتحقيق حلم الريادة، وسرعان ما يصطدمون بأول تحدي واقعي وهو تمويل المشروع والحصول على رأس مال مناسب له مع صعوبة الحصول على ممول.

والخبر السعيد حول هذا التحدي أن الأعمال الصغيرة يمكنها البدء بعمليات تمويل صغيرة من الأهل والأصدقاء أو القروض الحسنة الصغيرة، يستطيع صاحب العمل كذلك نشر علامته التجارية بطرق أقل تكلفة وأكثر فاعلية عن طريق التسويق التقليدي أو تقديم خدمة بمستوى متميز بداية من التعامل مع العملاء وجودة المنتج الذي سيحصلون عليه إلى خدمة ما بعد البيع.

يعتقد أصحاب المشاريع ذوي الخبرة أن الأعمال ذاتية التمويل هي الأكثر نجاحًا والأقل خطورة في البدايات.

أما في حاجة الاحتياج الشديد لتمويل خارجي فلا بأس بالسعي لذلك، لكن قم أولًا باستشارة محامي متخصص في تلك الأمور تجنبًا لأي مشاكل قد تحدث في المستقبل.

اختيار العمل المناسب

يقع معظم رواد الأعمال الصغيرة أو الشركات الناشئة في متوالية الأسئلة حول المشروع المناسب الفريد من نوعه، والحقيقة أن عدم اختيار العمل المناسب وطريقة الصحيحة للقيام به من أكبر أسباب فشل العمل بعد مدة من بدايته.

وللتغلب على هذه العقبة وتحقيق النجاح في رحلتك يجب أن تكون خدمتك المقدمة ذات قيمة للمستهلك، تضيف شيئًا جديدًا لحياته اليومية وتساهم في تيسير مهامه اليومية.

أما عن الطريقة الصحيحة لتقديم تلك الخدمة للمستهلك، فكما ذكرنا سابقًا؛ اهتم بجودة المنتج واحرص على توفيره بشكل دائم والتزم بمواعيد التسليم ولا تنس معاملة زبائنك بلطف، كل هذا سيحافظ على عملائك الحاليين ويجلب لك المزيد من العملاء الآخرين.

التدفق النقدي

أحد ضروريات نجاح أي نشاط تجاري هو حالة التدفق النقدي لديه، فالعمل بحاجة لدفع النفقات التشغيلية ومستحقات الديون، وبدون توفر النقد لا يمكن للعمل التوسع أو تطوير أنشطته، لذا من الضروري أن يهتم صاحب العمل بقوائم التدفق النقدي وتتبع المبادئ التوجيهية لها.

وأهم النصائح التي يوجهها الخبراء لأصحاب الأعمال الصغيرة حول ما يخص التدفق النقدي هو التخطيط السليم مع توضيح الخطوات الفعلية التي يجب أن يتخذها صاحب العمل.

على سبيل المثال؛ قم بطلب دفعة أولى مع تلقي كل طلب، حينها ستصبح قادرًا على دفع مصروفاتك مع الحفاظ على بعض الربح.

يمكنك كذلك أن تطلب من عملائك دفع الفواتير بشكل أسرع، وأخيرًا يمكنك أن تطلب من البائعين أن يؤخروا لك الدفع بعد فترة من استلام الفاتورة، سيكون لديك الوقت الكافي لاستلام نقد مبيعاتك ثم دفع فواتيرك.

ترك الوظيفة الرئيسية

واحدة من أكبر التحديات التي تواجه أصحاب الأعمال الصغيرة بالذات عند الشروع في عملهم الخاص هو التفكير في ترك العمل القديم أم لا.

أخيرًا سأصبح صاحب عمل ولن أكون موظفًا بعد الآن، هكذا تحدثه نفسه ولكن مهلًا! 

المال شئ ضروري للعيش ويجب عليك أن تنتبه أن عملك يحتاج بعض الوقت حتى يصل لمرحلة الاستقرار ثم تستطيع تحصيل المال من ورائه، وحتى ذلك الوقت لا ننصحك بترك الوظيفة. 

الكثير من المنافسين في نفس المجال

أحد الأمور المزعجة والمخيفة لأصحاب الأعمال الصغيرة قبل إطلاق مشاريعهم وبعدها هو وجود الكثير من المنافسين الذين يعملون في نفس المجال، كيف سأحصل على الزبائن وأحقق انتشارًا واسعًا وأنمي تجارتي الصغيرة وسط كل هؤلاء المنافسين!

والإجابة بسيطة جدًا ؛ فقط قدّم منتجًا له قيمة حقيقية، واهتم بجودة عملك والاهتمام بكل تفاصيله مع متابعة كل جديد عند منافسيك.

لا تنس التسويق الذي يُظهر نشاطك واهتم كذلك بمن يهتم بمنتجك من عملائك.

تعيين الموظفين 

عملية تعيين الموظف المناسب للمكان المناسب من أدق الأمور بالنسبة لأي عمل، وبالنسبة لأصحاب الأعمال الصغيرة والمشاريع الجديدة هي من أصعب الأمور نظرًا لقلة الخبرة في هذا الأمر، فقد تصنع إعلانًا عن وظيفةٍ شاغرة و يكلفك الكثير ويتقدم عددًا لا بأس به ثم تختار واحدًا وتكتشف بمرور الوقت عدم كفاءته.

ربما عليك اتباع أسلوبًا آخر في التوظيف؛ قم بفلترة الموظفين المتقدمين للوظيفة الشاغرة بناءً على ملفاتهم وخبراتهم السابقة، بعد إتمام المقابلة الأولية قم بعمل جولة داخلية للمتقدم الذي قمت باختياره تضمن شرحًا عامًا لبيئة العمل المستقبلية والتعرف على الأقسام، وأخيرًا قم بوضع اللمسات الأخيرة وذلك بتوضيح كافة المهام المطلوبة بوضوح ، وكذلك جل التفاصيل بين الجانبين ثم بدء العمل.

لا تنس إخبار موظفك الجديد عن فترة التدريب على العمل ومدتها!

إدارة الوقت

قد تكون هذه المشكلة هي الأكبر لبعض أصحاب الأعمال الصغيرة حديثة الإنشاء، أنت لم تعد موظفًا يختص ببعض المهام وينفق وقته عليها، أصبحت صاحب كل العمل والمسؤول عن كل تفصيلة فيه، وبالتالي يجب عليك الاهتمام بكل شئ، وبدون التنظيم قد تهدر الكثير من الوقت في مهام متفرقة وتجد في نهاية الأمر أنك بحاجة للمزيد من الوقت للإحاطة بكافة المهام.

وللتغلب على هذه المشكلة اتبع النصائح التالية:

  • قم بإنشاء قوائم للأهداف وقسمها إلى أهداف سنوية ونصف سنوية وشهرية وأسبوعية ويومية، سيوفر عليك هذا الكثير من الوقت وسيمنحك المزيد من الوضوح 
  • المهام التي لا تتطلب مشاركتك الشخصية قم بتفويضها للآخرين
  • لا تضيع وقتك في المهام الصغيرة و المهام الغير ضرورية
  • قم بتقييم نفسك بناء على قائمة أهدافك ومستوى الإنجاز فيها

أن تبدأ عملك الخاص ولو كان صغيرًا فهذه تجربة تستحق أن تنفق من أجلها الكثير من التخطيط والجهد والمال، لا تدع الإحباط يتملكك إن قابلتك بعض التحديات في البداية، فلا نجاح بلا صعاب؛ الأهم هو استمراريتك في العمل.

إقرأ أيضا في مدونة إدارة: النسب المالية وأهميتها للشركات

عرض التعليقاتاغلق التعليقات

اترك رد