fbpx
Skip to content Skip to footer

تكامل أنظمة تخطيط موارد المؤسسات مع منصات التجارة الإلكترونية

إذا كنت تمتلك متجرًا إلكترونيًا لبيع قطع غيار للسيارات حيث تشتري قطع الغيار من موردين كُثر ومن ثم تبيعها مقابل هامش ربحي، وتحتاج مراقبة جميع الواردات بمختلف تفاصيلها بداية من أسعار الشراء مرورًا بالمواد المستخدمة والمواصفات والرقم التسلسلي لكل طلب، وصولًا لعملية الدفع. تجميع البيانات التي تحصل عليها من منصات التجارة الإلكترونية بالبيانات الموجودة بباقي أنحاء عملك عي عملية طويلة ومرهقة ويصعب إتمامها على أكمل وجه بشكل يومي دون حدوث أي خلل يعرضك لفقد البيانات أو خسارة الأموال… فما الحل؟

ماذا لو قلنا لك أن تتبع عمليات الطلب والشراء لكل سلعة واستقبال التقارير والتحليلات للعمليات التجارية بالتفصيل أصبح أسهل من الماضي!

 نعم، يمكنك اتخاذ قرارات حاسمة لتحسين وتطوير خدماتك وزيادة أرباحك، كما يمكنك ضمان مزامنة جميع عمليات البيع مع المخزون، وبالإضافة إلى ذلك تستطيع الحصول على بيانات محدثة تلقائيًّا على جميع منصات البيع الخاصة بك سواءً كانت متاجرًا إلكترونية أو تقليدية بتزامن تام وفوري، وبالتالي تستطيع التنفس بأريحية عند علمك بأن جميع العمليات الإدارية والتجارية مؤمنة على نظام سحابي يسهل استخدامه من أي جهاز.

تستطيع فعل كل هذا وأكثر باستخدام أنظمة تخطيط موارد المؤسسات (ERP)، فما هي هذه الأنظمة؟

أنظمة تخطيط موارد المؤسسات ERP 

Edara ERP

 

 

هي أنظمة لإدارة الأعمال بشكل متكامل، تتزامن فيها البيانات في الوقت الفعلي. تعمل هذه الأنظمة على تجميع البيانات وتحليلها، وتسهيل إدارة وأتمتة الأعمال المختلفة مثل إدارة المخازن والمبيعات والمشتريات ونقاط البيع من برنامج واحد.

كما يمكن أيضًا ربط هذه الأنظمة مع منصات التجارة الإلكترونية عن طريق التكامل بين تلك الأنظمة والمنصات.

التكامل بين أنظمة تخطيط موارد المؤسسات ومنصات التجارة الإلكترونية

جاءت فكرة ربط منصات التجارة الإلكترونية مع أنظمة تخطيط الموارد لتسهيل إدارة المتاجر ونقاط البيع وبالتالي تسهيل عمليات البيع والشراء عن طريق إنشاء قاعدة بيانات سحابية سهلة الإدخال والتجميع وقابلة للأتمتة دون الحاجة لإدخال البيانات أكثر من مرة. وبالتالي تستطيع الوصول للبيانات في أي وقت ومن أي جهاز، مما يسمى بقنوات البيع الموحدة Omnichannel.

وعلى هذا، فبدلًا من استخدام قواعد بيانات مختلفة وغير متصلة، تقوم أنظمة تخطيط موارد المؤسسات بتنظيم الفوضى الداخلية التي غالبًا ما يعاني منها التجار مما يمّكن فريق العمل بالكامل -بدايًة من المدير التنفيذي لبائع المتجر لمسؤول الحسابات- من إدخال وتعديل ومراجعة نفس البيانات بالتزامن التام مع جميع المهام الإدارية التي يتم إجراؤها داخل المتجر بشكل فوري.

فائدة ربط منصات التجارة الإلكترونية مع “إدارة”

عن طريق التكامل التام مع منصات التجارة الإلكترونية مثل شوبيفاي الذي توفره “إدارة” بشكل موّسع، تتمكن المنصات التجارية والمؤسسات من توفير خاصية الـ Omnichannel.

  • التواصل التام بين جميع قواعد البيانات المختلفة وتجميعها في قاعدة واحدة وإدارتها بشكل مفصّل سواء كان لها فروع تقليدية أو فروع إلكترونية وتقليدية في نفس الوقت مما يوفر على المتاجر إدارة جميع أعمالها بسلاسة بين الفروع ومنافذ البيع المحلية والإلكترونية
  • تمتلك الرؤية التحليلية لمعاملات متجرك الإلكتروني وبالتالي تتمكن من اتخاذ قرارات مدروسة وزيادة أرباحك
  • التخلص من خطر فقدان البيانات أو التعرض لخسارات مادية من خلال تكامل البيانات المالية والإدارية معًا
  • كفاءة التعاون بين أفراد الأقسام المختلفة لمتجرك الإلكتروني من التسويق للمبيعات نتيجة للبنية التحتية المتكاملة. فيعرف طاقم العمل بأكمله جميع المعلومات في نفس التوقيت وبتحديث تلقائي.

حيث يتم تجميع وتنظيم البيانات في قاعدة مركزية واحدة وبالتالي توفير رؤية شاملة لكافة الأنشطة والمعاملات التي تتم على منافذ البيع المختلفة للمنصة أو المتجر. مما يتضمن بيانات العملاء والموردين وطلبات الشحن وإدارة المخزون والمبيعات والمشتريات وغيرها. 

وتكون تلك البيانات على اتصال دائم وفي تزامن تام مع واجهة التطبيقات البرمجية وقنوات البيع الموحدة المسماه بخاصية Omni-channel Selling. وعلى سبيل المثال، يستطيع المستهلك شراء منتج معين من تطبيق المتجر الإلكتروني الخاص بك واختيار الاستلام بنفسه من الفرع، يخبره التطبيق بالفرع الذي يتوفر فيه المنتجالمطلوب بتفاصيله وبالتالي إتمام عملية الاستلام بنفسه.

يحدث تزامن فوري للبيانات بين الـERP وجميع منافذ البيع المختلفة (فيسبوك وإنستجرام شوب – المتجر الإلكتروني – المتجر المحلي) وبالتالي لا حاجة لتحديث المخزون يدويًا وتقليل الحاجة لإعادة إدخال البيانات بشكل يدوي مما يلغي حدوث أخطاء أثناء الإدخال وبالتالي يقلل من الخسائر المادية.

ما الذي يمكنني إدارته عند ربط متجري الإلكتروني مع “إدارة”؟

  • يمكنك إدارة المخازن — قل وداعًا لنفاذ المخزون وفرص البيع الضائعة. تمتع بتحكم كامل ورؤية متكاملة لمخزون المتجر الإلكتروني الخاص بك عن طريق إدارة الصادرات والواردات. وتمتع بخاصية الإشعار عند الوصول للحد الأدنى من المنتجات الموشكة على النفاذ وسهولة تصفح وجرد المنتجات واستخدام وحدات قياس لتقسيمها إلى أصناف بأكواد تسلسلية


  • إدارة كافة مبيعات المتجر — لا يهم حجم أعمالك التجارية. سواء كنت تمتلك متجر إلكتروني أو عدة فروع محلية متفرقة أو تمتلك مؤسسة أعمال كبيرة، يمكنك تحديد حجم المبيعات واختيار طريقة البيع المناسبة لأهداف تجارتك.


  • إدارة المشتريات — متابعة موردي المنتجات المحليين أو الدوليين وحساب تكاليف الطلبات ومواعيد الشحنات وإدارة المرتجع من مكان واحد. تمكنك “إدارة” أيضًا من مراقبة وتحليل أنماط الشراء واتخاذ قرارات سليمة عن طريق التقارير الدقيقة.


  • إدارة الحسابات — عند ربط متجر إلكتروني مع نظام تخطيط الموارد ERP، تستطيع مراقبة حسابات عملائك وتفاصيل المصروفات وعمليات الدفع والتحصيل ومقارنتها من خلال التقارير المالية المزودة بخاصية التصنيف حسب الفترة الزمنية. 

كلمة أخيرة

توفر “إدارة” فرصة لمنصات التجارة الإلكترونية لزيادة معدل رضاء عملائهم عن طريق الربط مع أنظمة تخطيط موارد المؤسسات من خلال البرامج المختلفة حسب احتياجات كل مؤسسة.

إذا لم تسمع من قبل عن أنظمة تنظيم موارد المؤسسات، فقد حان الوقت لإلقاء نظرة على التطور الجذري في معدل الكفاءة والأرباح الذي يمكن تحقيقه، فهو يعمل على أتمتة جميع عمليات المنظمة ويسهل إدارتها بتزامن وسلاسة.

اقرأ أيضاً في مدونة إدارة: كيف يصبح الجرد المخزني سلساً

عرض التعليقاتاغلق التعليقات

اترك رد